الإمارات قلقة من فشل تبني ”إنهاء الاحتلال الإسرائيلي“

الإمارات قلقة من فشل تبني ”إنهاء الاحتلال الإسرائيلي“

نيويورك– أبدت الإمارات قلقا شديدا من فشل مجلس الأمن الدولي في تبني القرار الذي طرحته المجموعة العربية بشأن وضع إطار زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وقالت المندوبة الإماراتية الدائمة لدى الأمم المتحدة، السفيرة لانا زكي نسيبة، إن ”مجلس الأمن من خلال رفضه للقرار يتخلى عن مسؤولياته الدولية تجاه حفظ السلم والأمن في المنطقة، ويطيل احتلالا ظالما يتنافى مع القرارات الدولية التي أصدرها المجلس نفسه، ويفاقم المعاناة الإنسانية التي يعيش في ظلها الشعب الفلسطيني منذ عقود“، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) الخميس.

وأضافت نسيبة أن ”هذا الفشل يتزامن مع غياب أفق الحل السياسي في ظل استمرار التعنت الإسرائيلي وسياسته القائمة على تقويض حل الدولتين عبر منهجية بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة“.

وأكدت أن ”دولة الإمارات تؤمن إيمانا صادقا بضرورة حل القضية الفلسطينية وبأسرع ما يمكن ومن خلال إطار القرارات الدولية، وبالتالي فإن التصويت ضد قرار إنهاء الاحتلال يمثل تراجعا يكرس الاستهانة بالقرارات الدولية، ويضرب بها عرض الحائط، ويطيل من استمرار الاحتلال الإسرائيلي“.

وفشل مجلس الأمن في تمرير مشروع القرار الفلسطيني خلال جلسة للتصويت عليه الثلاثاء 30 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وحظي مشروع القرار المقدم من قبل الأردن بتأييد ثماني دول (الأردن، والصين، وفرنسا، وروسيا، والأرجنتين، وتشاد، وتشيلي، ولوكسمبورج)، فيما امتنعت كل من المملكة المتحدة، وليتوانيا، ونيجيريا، وكوريا الجنوبية ، ورواندا، عن التصويت، وعارضته الولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا.

ونص مشروع القرار على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول عام 2017، وضرورة أن يستند أي حل يتم التوصل إليه من خلال التفاوض، إلى عدة عوامل منها حدود 1967، والاتفاقات الأمنية، والقدس كعاصمة مشتركة للدولتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com