خامنئي: التفاوض مع أمريكا دون ممارسة الضغط عليها ”خسارة حتمية‎“

خامنئي: التفاوض مع أمريكا دون ممارسة الضغط عليها ”خسارة حتمية‎“

المصدر: طهران- إرم نيوز

قال المرشد الإيراني علي خامنئي، اليوم الأربعاء، إن الذهاب إلى خيار التفاوض مع الولايات المتحدة من دون استخدام أوراق الضغط عليها يعني الانزلاق والخسارة الحتمية.

وأوضح خامنئي خلال كلمة له مع عدد من أساتذة الجامعات والمثقفين، إن ”التفاوض مع امريكا ليس بلا فائدة فقط بل مضر أيضاً، وبعيدا عن أمريكا، لا مشكلة لإيران بالتفاوض مع الآخرين وأوروبا“.

وتابع: ”إيران لا تفاوض على شرف الثورة وهي القدرات العسكرية لأن التفاوض على القدرات العسكرية يعني تقليصها والتفاوض حول القدرات الايرانية يختصر بكلمتين هم يقولون نريدها ونحن نقول لا“، مشيراً إلى أن ”إيران تمتلك قدرات نووية وعلمية لكننا لا نسعى الى السلاح النووي ليس بسبب العقوبات وأمريكا وإنما لأنه حرام شرعياً وفقهياً“.

وأضاف ”البعض طرح فكرة انتاج إيران للسلاح النووي دون استخدامه لكنها فكرة خاطئة، لأن إنتاج يكلف كثيراً والطرف المقابل يعلم اننا لن نستخدمه و بالتالي يفقد أثره“.

وشدد المرشد الإيراني على أن الرد على ضغوط أمريكا على طهران يكون بممارسة الضغط عليها وهذا الضغط ليس عسكرياً كما يدعون وإنما بتقليص تعهدات إيران في الاتفاق النووي، لافتاً إلى أن ”الضغوط التي تمارسها إيران على أمريكا ليست عسكرية كما تدعي واشنطن ولكن ان لزم الأمر يمكن ممارسة ضغط عسكري أيضاً“.

وبين خامنئي أن ”التصدي لضغوط الولايات المتحدة يكون بممارسة الضغوط عليها والقبول بالمفاوضات وعدم الاستفادة من أوراق الضغط في مواجهة الضغط يعني الانزلاق والخسارة الحتمية“.

وختم مرشد الثورة الإيرانية كلمته بالقول ”عندما تريد أمريكا استهداف أمر ما في بلد ما تكون الضغوط بالنسبة لها استراتيجية والمفاوضات مجرد تكتيك“، مبيناً أن ”واشنطن تمارس الضغوط لإنهاك الطرف المقابل لها ثم تدعوه للتفاوض وبهذا تكون المفاوضات مكملة للضغوط“.

وفيما يتعلق بقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني تخفيض تعهدات طهران في الاتفاق النووي، قال خامنئي ”هذا القرار كاف حتى الان وإذا لزم الأمر نقوم بخطوات أخرى“.