البابا يحث على محاربة العبودية الحديثة والاتجار بالبشر

البابا يحث على محاربة العبودية الحديثة والاتجار بالبشر

الفاتيكان- حث البابا فرنسيس أتباع كل الديانات والثقافات اليوم الخميس على التوحد في محاربة العبودية الحديثة والاتجار بالبشر وقال في أول قداس له عام 2015 إن الحرية حق وهبه الرب للجميع.

وأقيم القداس في كنيسة القديس بطرس بمناسبة إحياء الكنيسة الكاثوليكية لليوم العالمي للسلام.

وقال البابا: ”يدعونا (الرب) جميعا لنكون أحرارا.. ويدعونا جميعا أبناء وبنات وكلا منا -وفقا لمسؤوليته- إلى محاربة الأشكال الحديثة للعبودية، ومن كل الشعوب والثقافات والديانات.. دعونا نوحد جهودنا“.

وكان البابا قد ناشد المستهلكين الأسبوع الماضي الابتعاد عن البضائع قليلة التكلفة التي قد تكون من منتجات السخرة أو أشكال الاستغلال الأخرى.

وأرسلت رسالة البابا إلى رؤساء الدول والحكومات والمؤسسات الدولية والأبرشيات الكاثوليكية في العالم.

وكان المؤشر العالمي الثاني للعبودية الذي نشرته في تشرين الثاني/ نوفمبر مؤسسة (امش حرا) -وهي جماعة تدافع عن حقوق الإنسان مقرها أستراليا- تضمن تقديرات بأن ما يقرب من 36 مليون شخص يرزحون تحت نير العبودية فيباعون للعمل في المواخير وبيوت الدعارة أو يجبرون على الأعمال اليدوية أو يقعون ضحية للاستعباد بسبب الديون أو يولدون لأسرة من العبيد.

وبعد القداس ألقى البابا كلمته المعتادة بمناسبة العام الجديد في عشرات الآلاف من الناس الذين شارك معظمهم في مسيرات السلام إلى الفاتيكان.

وقال البابا للحشد الذي كان يحملون بالونات ولافتات عليها شعارات السلام ”السلام دوما يمكن بلوغه ولكن يجب علينا السعي من أجله، فلنصل من أجل السلام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة