أوكرانيا تدخل 2015 وسط هجمات الانفصاليين

أوكرانيا تدخل 2015 وسط هجمات الانفصاليين

كييف- قال الجيش الأوكراني إن الانفصاليين يشنون هجمات متقطعة على قوات الحكومة مع بداية العام الجديد، فيما حث الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، الأمة على الاستعداد لعام ”لن يكون سهلا“.

وأوضح الجيش في بيان أن الانفصاليين نفذوا عدة هجمات بقذائف المورتر والأسلحة الصغيرة على مواقع أوكرانية في الشرق.

وقالت السلطات المحلية في منطقة لوجانسك على الحدود مع روسيا، إن قذيفة مورتر أطلقها الانفصاليون دمرت منزلين في قرية، الخميس، مما أسفر عن مقتل مدني. ولم ترد تقارير من الانفصاليين لتأكيد هذه الأنباء.

وأضاف الجيش ”لم تكن منطقة عملية مكافحة الإرهاب ليلة العام الجديد هادئة“.

وقال المتحدث باسم الجيش، اندريه ليسينكو، للصحافيين: ”خلال الـ24 ساعة المنصرمة أصيب ثلاثة جنود نتيجة للقصف“.

وقتل ما يربو على أربعة آلاف و 700 شخص في 2014 بشرق أوكرانيا في صراع بين انفصاليين موالين لروسيا وقوات حكومة كييف المؤيدة للغرب. وفجر الصراع أسوأ أزمة في العلاقات بين روسيا والغرب منذ الحرب الباردة.

واعترف بوروشينكو بأن كييف تفتقر إلى القوة العسكرية لاستعادة أراضيها بالقوة، وقال الخميس إن ”الأوكرانيين تحملوا أسوأ عام منذ نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945“.

وأضاف في رسالة العام الجديد التي نُشرت على موقع الرئاسة ”تعدى عدو حانق على أرواحنا وأرضنا وحريتنا واستقلالنا“.

وحذر من أن عام 2015 ”لن يكون سهلا“، وقال إنه ”يتوقع أن يسجله التاريخ كعام طبق فيه الأوكرانيون إصلاحات عميقة لتفتح الطريق أمام عضوية الاتحاد الأوروبي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com