الوقت ينفد.. نتنياهو يخشى فقدان ميزة تشكيل الحكومة واللجوء للانتخابات‎

الوقت ينفد.. نتنياهو يخشى فقدان ميزة تشكيل الحكومة واللجوء للانتخابات‎

المصدر: القدس - إرم نيوز

فشلت حتى الساعة جهود رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو بتشكيل الحكومة الجديدة بسبب تصلب موقف وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان زعيم حزب ”إسرائيل بيتنا“ وإصراره على موقفه من قانون التجنيد.

ويخشى نتنياهو من ضياع ميزة تكليف رئيس الاحتلال رؤوفين ريفلين له بتشكيل الحكومة، والذي مضى عليه فترة أولى قانونية ثم فترة تمديد لم ينجح فيها نتنياهو بحسم التشكيلة الوزارية، بسبب التصارع بين الأحزاب الدينية وليبرمان.

ونقل ”كان حدشوت“ العبري عن المتحدث باسم حزب ”الليكود“ قوله إنه لم يتم تحديد موعد للاجتماع مع ليبرمان، ولا يوجد أي تقدم حاليًا معه، مؤكدًا أنه يرفض أي حلول ويحاول إضاعة الوقت.

وقرر الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين منح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الوقت الكافي   لتشكيل الحكومة المقبلة

وقال مكتب ريفلين بحسب القناة العبرية السابعة ردًا على طلب نتنياهو بالتدخل لمنع إعادة الانتخابات:“بحلول منتصف الليل ستكون ولاية تشكيل الحكومة في أيدي نتنياهو وسيسمح له الرئيس باستنفاد الوقت المخصص له بموجب القانون على أمل عدم إجراء انتخابات جديدة“.

وبالتزامن مع ذلك، أفادت القناة 12 العبرية بأن أمانة حزب ”الليكود“ وافقت بأغلبية ساحقة على اقتراح نتنياهو الدخول في الانتخابات المقبلة بقائمة واحدة مع حزب ”كولانو“ الذي يتزعمه وزير المالية موشيه كاحلون في خطوة تعزز حظوظ ”الليكود“ في الانتخابات.

وكانت صحيفة ”معاريف“ العبرية قد نقلت عن نتنياهو قوله:“سنحصل على أكثر من 40 مقعدًا في الكنيست إذا اتحدنا مع كاحلون (حزب كولانو) في الانتخابات المقبلة“.

من جهتها، أجرت صحيفة ”مكور ريشون“ استطلاع رأي توصلت فيه إلى أنه ”في حال تم إجراء الانتخابات اليوم، فإن حزب (يسرائيل بيتينو) الذي يرأسه أفيغدور ليبرمان سيفوز بـ 9 مقاعد في الكنيست“.

وناشدت شيلي يحيموفيتش عضوة الكنيست الإسرائيلي عن حزب ”العمل“ المعارض، رئيس الاحتلال ريفلين من أجل ممارسة حقه بموجب القانون الأساس بحل الكنيست وتكليف شخصية أخرى بتشكيل الحكومة.

وأجرى الكنيست تصويتًا على قانون حله صوت عليه 66 عضوًا وعارضه 44 عضوًا وامتنع 5 أعضاء عن التصويت، بينما يتوقع أن تعقد اللجنة الخاصة المشكلة لإعداد القانون قبل القراءتين الثانية والثالثة.

ويخشى نتنياهو أن تشهد الساعات الأخيرة المتبقية تغيرًا في موقف الرئيس الإسرائيلي نتيجة الضغوط المتواصلة عليه من الأحزاب المعارضة وأن يقوم بتكليف شخص آخر، وأبرز المرشحين هو منافس نتنياهو في الانتخابات الجنرال بيني غانتس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com