نائب الرئيس الإيراني: العقوبات مؤلمة ونأمل أن تتوقف

نائب الرئيس الإيراني: العقوبات مؤلمة ونأمل أن تتوقف

المصدر: طهران-إرم نيوز

أعرب النائب الأول للرئيس الإيراني ”إسحاق جهانغيري“، اليوم الثلاثاء، عن أمله في أن ”تتوقف الولايات المتحدة عن الضغط على إيران“؛ لأن العقوبات جعلت ”الظروف أسوأ“ في البلاد، بحسب قوله.

وقال جهانغيري في خطاب ألقاه في معرض منتجات لجنة الإغاثة للخميني، الذي أقيم في معرض طهران الدولي، ”عندما يهدد الأمريكيون بقوتهم العسكرية ويستعرضونها.. وعندما يتحدثون عن الحوار والمفاوضات، فإنهم في تناقض“.

لكنه أعرب أيضًا عن أمله في ”أن يتوصل الأمريكيون إلى العقل ويوقفوا ضغوطهم على إيران، مما يسمح لبلدنا بمواصلة طريقها التنموي وأن تكون منطقتنا آمنة“.

وأضاف النائب الأول للرئيس الإيراني، أن العقوبات الأمريكية المفروضة على صادرات النفط الإيرانية، جعلت الظروف أكثر صعوبة هذا العام، وأنه من الممكن ”مواجهة قيود في ميزانيتنا“.

ويوم أمس الإثنين، أعلن المرشد الإيراني علي خامنئي، موافقته على مقترح تقدمت به حكومة الرئيس حسن روحاني، لسحب مليار دولار من صندوق احتياطي البلاد.

وقد تكون تصريحات جهانغيري رد فعل على تصريحات الرئيس دونالد ترامب الأخيرة حول عدم رغبته في تغيير النظام واستعداده للتفاوض مع إيران.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طوكيو، أمس، ”أعتقد حقًا أن إيران ترغب في عقد صفقة، وأعتقد أن هذا ذكي جدًا بالنسبة إليهم، وأعتقد إمكانية حدوث ذلك“.

وتتجذر الأزمة في انسحاب الولايات المتحدة العام الماضي من الاتفاق النووي لعام 2015 بين طهران والقوى العالمية، الذي حدد أنشطة تخصيب اليورانيوم الإيرانية مقابل رفع العقوبات، وأعادت واشنطن فرض عقوبات على إيران، مما أدى إلى تراجع اقتصادها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com