زعيم السنة في إيران يدعو لتشديد العقوبات لمنع إهانة معتقدات الطائفة

زعيم السنة في إيران يدعو لتشديد العقوبات لمنع إهانة معتقدات الطائفة

المصدر: إرم نيوز

دعا زعيم أهل السنة في إيران، مولوي عبد الحميد إسماعيل زهي، السلطات الإيرانية إلى وضع حالة من ”الرقابة“ وفرض عقوبات صارمة على الجهات التي تهين العقائد والمعتقدات المقدسة لدى الطائفة السنية.

وقال عبد الحميد إسماعيل زهي، في بيان صحافي نشرته وكالة ”جوان“ الإيرانية، اليوم الاثنين، إنه ”يدين التطاول والإهانة التي تعرضت لها العقائد السنية المقدسة من قبل أحد المنشدين عبر التلفزيون الحكومي خلال الأيام الماضية“.

وأعتبر أن فرض الرقابة وتشديد العقوبات سيقيّدان إلى حد كبير التطاول وإهانة المعتقدات المقدسة للطائفة السنية، واصفًا ما بثه التلفزيون الحكومي، الثلاثاء الماضي، من تطاول على صحابة النبي (عليه السلام) بـ ”حادثة مريرة .. أساءت لأفضل الناس بعد الأنبياء، وأضرت بمشاعر الجميع“.

وقال زعيم أهل السنة في إيران: ”لسوء الحظ، ليست هذه هي المرة الأولى التي ينتهك فيها بعض الممثلين وأساتذة الجامعات والفنانين والرياضيين وحتى المسؤولين المقدسات السنية، المقدسة لغالبية المسلمين، والتي تعتبر أساس جذور وحدتهم“.

وأضاف أن ”اعتذار القناة الخامسة في التلفزيون الإيراني، وإقالة مديرها ومسؤول إنتاج البرامج فيها، وغيرها من ردود الأفعال من قبل بعض النواب في البرلمان والسلطة القضائية، ووصفهم ما قام به المنشد بالجريمة، موقف يحظى بتقديرنا“.

وأمس الأحد، وصف المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين إسماعيلي، الإساءة لمقدسات ومعتقدات الطائفة السنية بأنها ”جريمة وعمل محرم يحاسب عليه القانون“.

ونقلت صحيفة ”همشهري“ الإيرانية في موقعها الإلكتروني، عن إسماعيلي، تنديده بالإساءة التي صدرت عن المنشد الإيراني مهدي حسيني، للخلفاء الراشدين وزوجة النبي (ص) السيدة عائشة في برنامج تلفزيوني على القناة الخامسة التابعة للتلفزيون الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com