إخلاء سبيل نائب كويتي سابق

إخلاء سبيل نائب كويتي سابق

الكويت -أخلت النيابة العامة الكويتية، اليوم الأربعاء، سبيل النائب السابق مبارك الدويلة، القيادي بحركة سياسية مقربة من جماعة الإخوان المسلمين، بكفالة مالية قدرها 5 آلاف دينار(14,6 ألف دولار).

جاء ذلك بعد أن خضع الدويلة للتحقيق معه في الشكوى المقدمة ضده من وزارة الخارجية، على خلفية اتهامه بـ“الإساءة“ لدولة الإمارات العربية المتحدة، وولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد“.

وقال المحامي ناصر الدويلة الذي حضر التحقيق، مع شقيقه، في تصريح صحفي إن ”الشكوى كانت بسبب مقابلة مبارك على قناة المجلس(تابعة للبرلمان الكويتي) سئل فيها من قبل المذيع عن سبب خلاف الإخوان المسلمين مع الإمارات“.

وأضاف أن ”التحقيق استمر 3 ساعات“، مبينا أن شقيقه ”انكر خلاله التهمة الموجهة إليه بالإساءة إلى دولة شقيقة، كما أنكر الإساءة لسمو الشيخ محمد بن زايد“.

وبحسب محاميه، قال مبارك الدويلة خلال التحقيقات: ”علاقتنا مع الإمارات علاقة أشقاء ولم اتعرض لدولة الإمارات، بأي مكروه“، وإن ”مشكلة الإخوان المسلمين مع الامارات تنحصر في موقف سياسي وفكر مخالف ومعارض لفكر وتوجه الإخوان المسلمين“.

أوضح مبارك: ”لم أوجه أي اتهام أو أتعرض لشخص سمو الشيخ محمد بن زايد بل كنت أناقش فكرا سياسيا“، مضيفا: ”لم اهاجم الإمارات ولا رئيس الدولة ولا رئيس الوزراء ولا وزير الخارجية“، وفق محاميه.

وكانت النيابة العامة الكويتية، أمرت أمس الثلاثاء، بضبط وإحضار مبارك الدويلة. وتقدمت وزارة الخارجية الكويتية، الاثنين الماضي، بشكوى إلى النائب العام ضد الدويلة على خلفية لقائه التلفزيوني مع قناة ”المجلس“، واتهمته بـ“الإساءة“ إلى الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، الخميس الماضي، عن مصدر مسؤول قوله إن ”الوزارة تعرب عن استنكارها واستيائها الشديدين لما جاء على لسان عضو مجلس الأمة (البرلمان) السابق مبارك الدويلة (عضو المكتب السياسي للحركة الدستورية الإسلامية، القريبة من جماعة الإخوان المسلمين بالكويت)، من إساءة لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وقياداتها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة