قائد بالحرس الثوري: الحرب خيارنا بدلًا من التفاوض مع أمريكا‎

قائد بالحرس الثوري: الحرب خيارنا بدلًا من التفاوض مع أمريكا‎

المصدر: إرم نيوز

قال قائد مقر خاتم الأنبياء المركزي للدفاع الجوي التابع للحرس الثوري الإيراني اللواء غلام علي رشيد، يوم السبت، إن إيران اختارت طريق المواجهة والاستعداد للحرب في أي وقت بدلًا من طريق التفاوض مع الإدارة الأمريكية.

وأوضح اللواء علي رشيد خلال كلمة له أمام البرلمان الإيراني: ”الحرب لا تخيفنا، ونحن مستعدون اليوم لكل حالة“، مبينًا أن ”مؤسس النظام الراحل روح الله الخميني اختار طريق المواجهة والصمود بدلًا من التفاوض في الحرب مع نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عام 1980“.

وأضاف: ”لقد خيروا الخميني بين التفاوض والاستسلام للعدو أو طريق المواجهة واستمرار الحرب، لكنه اختار الطريق الثاني“.

وعن أمن مضيق هرمز في ظل منع صادرات النفط الإيراني، قال: ”اليوم، حولنا ناقلات النفط الإيرانية إلى نقطة ضعف بالنسبة للعدو، ولن نكون قادرين على التحدث عن أمن مضيق هرمز، بغض النظر عن مصالح وتصدير النفط الإيراني؛ نحذر العدو من ارتكاب خطأ في حساباته، وهو ما يلتمس الكثير من الضرر“.

وزعم القائد بالحرس الثوري أن ”بلاده لديها عنصرا قوة، الأول القوة العسكرية، والثاني التأثير القوي في المنطقة، وما جعل العدو يخاف ويعيد حساباته“، في إشارة إلى إنشاء الميليشيات المسلحة الموالية للنظام الإيراني في المنطقة.