حاخامات إسرائيل تهاجم ليبرمان وتنتقد رفضه تسهيل مهمة نتنياهو

حاخامات إسرائيل تهاجم ليبرمان وتنتقد رفضه تسهيل مهمة نتنياهو

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

هاجم عضوا الكنيست الإسرائيلي يعقوب ليتزمان، وموشيه جافني، وهما من كبار حاخامات حزب ”يهوديت هاتوراه المتحد“ الذي يضم أحزاب اليمين المتطرف في إسرائيل، أفيغدور ليبرمان، بسبب موقفه من حكومة بنيامين نتنياهو.

ونقل موقع ”واللا“ العبري عن الحاخامين قولهما إنّ ”ليبرمان يهدف فقط إلى إسقاط نتنياهو ولا يريد تشكيل حكومة يمينية“.

وأضافا: ”كل شخص يدرك أن أفيغدور ليبرمان لا يريد المشاركة في حكومة نتنياهو لأسبابه، والآن يستخدم مشروع القانون كذريعة، بينما في الواقع هو الوحيد الذي لا يسمح بتشكيل حكومة يمينية“.

وكان ليبرمان قد صرح اليوم قائلًا: ”أنا وزملائي في حزب يسرائيل بيتينو لدينا طريقة وهناك رغبة في إقامة حكومة يمينية بالأفعال وليس بالأقوال“.

وهاجم زعيم حزب ”يسرائيل بيتينو“ الحكومة الإسرائيلية الحالية بسبب تحويل الأموال إلى حركة حماس في غزة، رغم إطلاق الصواريخ واستمرار إطلاق البالونات الحارقة.

وأضاف في منشور عبر ”فيسبوك: ”تحويل 30 مليون دولار إلى حماس من أجل قطاع غزة بعد إطلاق أكثر من 700 صاروخ، وفي ظل استمرار المدفوعات والعجز أمام البالونات الحارقة، يعني أن الحكومة الحالية تتحول إلى حكومة استسلام“.

من جهته، نقل موقع ”واللا“ كذلك زير المالية موشيه كحلون، وهو من الشخصيات المحورية في تشكيل الحكومة الجمعة، قوله إنه يعارض تشكيل حكومة أقلية من 60 عضوًا بالكنيست.

وأضاف كحلون بأنه يتمسك بموقفه المتمثل في أنه لن يكون على استعداد للتوقيع على اتفاق ائتلاف طالما أن نتنياهو لم يشكل حكومة مع الشركاء الآخرين  وأنه لا ينوي الانضمام إلى حكومة الأقلية.

وكشفت صحيفة ”يدعوت أحرونوت“ العبرية اليوم الجمعة، أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، قرر تشكيل حكومة ائتلافية يكون خارجها وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان.

وذكرت الصحيفة أنه بعد الاجتماعات الليلية التي عقدها نتنياهو مع رؤساء أحزاب الائتلاف، قرر تشكيل حكومة تضم 60 عضوًا برلمانيًا، رغم عدم وجود أي أغلبية لهذه الحكومة في الكنيست.

وبينت أن ”رؤساء الأحزاب قرروا بالإجماع أن المرشح لرئاسة الوزراء هو رئيس الليكود بنيامين نتنياهو، وأن توصياتهم لن تتغير لأي مرشح آخر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com