صحيفة عبرية: نتنياهو قرر تشكيل حكومة ائتلافية بدون ليبرمان

صحيفة عبرية: نتنياهو قرر تشكيل حكومة ائتلافية بدون ليبرمان

المصدر: القدس- إرم نيوز

كشفت صحيفة ”يدعوت أحرونوت“ العبرية، اليوم الجمعة، أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قرر تشكيل حكومة ائتلافية يكون خارجها وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان.

وذكرت الصحيفة أنه بعد الاجتماعات الليلية التي عقدها نتنياهو مع رؤساء أحزاب الائتلاف، قرر تشكيل حكومة تضم 60 عضوًا برلمانيًا، رغم عدم وجود أي أغلبية لهذه الحكومة في الكنيست.

وذكرت الصحيفة أن ”رؤساء الأحزاب قرروا بالإجماع أن المرشح لرئاسة الوزراء هو رئيس الليكود بنيامين نتنياهو، وأن توصياتهم لن تتغير لأي مرشح آخر“.

ووجه رؤساء الأحزاب دعوة إلى رئيس حزب ”إسرائيل بيتنا“ أفيغدور ليبرمان يطالبونه بالوفاء بالتزامه تجاه ناخبيه والانضمام إلى الحكومة اليمينية دون تأخير، وعدم مد يده لإقامة جناح يساري ”.

ورد ليبرمان على تلك الدعوة، حسب الصحيفة، والتي يعارض فيها بعض الأحزاب الدينية قانون التجنيد، قائلًا: ”في اللحظة التي تسحب فيها الأحزاب الأرثوذكسية المتطرفة معارضتها لهذا القانون، على عكس الاتفاقات السابقة، سيتم تشكيل حكومة جديدة“.

وأضاف: ”إن الحكومة الستين ليست حكومة يمينية، لكنها حكومة متشددة، وبدلًا من الحفاظ على دولة إسرائيل كدولة يهودية، ستحولها إلى دولة دينية“.

وكانت مصادر في ”الليكود“ قد ذكرت في وقت سابق، أن ”مفاوضات الائتلاف بين الليكود وإسرائيل بيتنا قد انفجرت، لذلك من المستحيل مواصلة المفاوضات مع الأطراف الأخرى“.

وحسب رأيهم، فإن الأزمة المحيطة بمشروع القانون هي ”مجرد عذر“ لحقيقة أن ليبرمان لا يريد الانضمام إلى حكومة نتنياهو الخامسة.

وقال نتنياهو نفسه في جلسات مغلقة: ”نحن نفكر في إعلان انتخابات جديدة بسبب ليبرمان“.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، الأحزاب المشاركة في انتخابات الكنيست إلى اجتماع عاجل لتناول آخر المستجدات المتعلقة بمفاوضات الائتلاف الحكوميّ المقبل، وخاصة في ظل الخلافات التي تستحوذ على المشهد الإسرائيلي مع اقتراب انتهاء المدة القانونية لتشكيل الحكومة.

وذكرت مصادر إسرائيلية، أن هناك أزمة في مفاوضات الائتلاف، دفعت نتنياهو لدعوة قادة الفصائل لمكتبه بشكل عاجل، تزامنًا مع إصرار زعيم حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان على شروط دخوله الحكومة والمتمثلة بقانون التجنيد والاتفاق مع غزة.

وقالت صحيفة ”يسرائيل هيوم“ اليوم الخميس، إن هناك تقديرات إسرائيلية في النظام السياسي، تتوقع بأن يقوم نتنياهو بإصدار قانون لحل الكنيست، في ظل تعثره في تلبية طلبات الأحزاب التي اعتبرها ”مبالغًا“ فيها.

ونقلت الصحيفة عن مصادر رفيعة قولها، إن ليبرمان توصل إلى قرار بعدم الدخول في الحكومة الإسرائيلية المرتقبة ما لم ينفذ نتنياهو شروط حزبه قبل المشاركة فيها.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإن المؤسسة السياسية تؤكد أن نتنياهو لن يوافق على إعادة التفويض لتشكيل الحكومة، وبالتالي فإن المخرج الوحيد هو تكرار الانتخابات من خلال التشريعات، حيث قدّر مصدر مسؤول في حزب الليكود أن الأغلبية في الكنيست قد توافق على حله.

وكان الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، أمهل رئيس الحكومة الإسرائيلية المكلف، بنيامين نتنياهو مهلة أسبوعين إضافية؛ لاستمرار مشاورات تشكيل الحكومة، بعد مشارفة المدة القانونية لتشكيلها على الانتهاء.

وقالت صحيفة معاريف العبرية، إنه ”بناء على طلب نتنياهو، فإن الرئيس ريفلين مدد لرئيس الوزراء 14 يومًا لتشكيل الحكومة.

وقال ليبرمان، إن المفاوضات بين حزبه ونتنياهو للدخول في الحكومة وصلت لطريق مسدود؛ بعد موافقة إسرائيل على إدخال الأموال القطرية لحماس.

وأضاف ليبرمان، ”لا يمكنني أن أكون شريكًا في اتفاق التسوية مع حماس، ونريد حكومة يمينية بالأفعال“.

وكان نتنياهو قد طلب تمديد مهلته لتشكيل الحكومة الجديدة، دون أن يشير لوجود خلافات تعيق تشكيل الحكومة بينه وبين الكتل التي من المقرر أن تشارك، حيث أرجع سبب التأجيل لأن مهلة الـ28 يومًا التي انقضت تضمنت أعيادًا يهودية ومناسبات وطنية، وفترة تصعيد عسكري مع قطاع غزة، ما قلل من الوقت اللازم للجلوس مع الأحزاب من أجل تشكيل الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com