كوريا الشمالية: احتجاز أمريكا لسفينة أكبر عقبة أمام تحسين العلاقات

كوريا الشمالية: احتجاز أمريكا لسفينة أكبر عقبة أمام تحسين العلاقات

المصدر: رويترز

قال مسؤول كبير في كوريا الشمالية، اليوم الأربعاء، إن احتجاز الولايات المتحدة لسفينة شحن تابعة لبلاده هو أكبر حجر عثرة في سبيل تحسين العلاقات بين البلدين، محذرًا واشنطن من استخدام ”منطق القوة“ ضد بيونغ يانغ.

وأضاف هان تاي سونغ، سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة في جنيف، في مقابلة، أن على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتخاذ ”قرار مهم“ برفع العقوبات قبل استئناف المفاوضات بشأن الملف النووي.

وقال هان، وهو أيضًا سفير كوريا الشمالية لشؤون نزع الأسلحة: ”سيكون أكبر سوء تقدير إذا اعتقدت أمريكا أن بلدي من البلدان التي قد يصلح معها (استخدام) منطق القوة أو الضغوط على الطريقة الأمريكية“.

وصعّدت كوريا الشمالية، الخاضعة لعقوبات من الولايات المتحدة والأمم المتحدة، حملتها لاستعادة السفينة التي قالت واشنطن إنها احتجزتها بسبب اتهامات باستخدامها في نقل الفحم في انتهاك للعقوبات.

وحذرت بيونغ يانغ واشنطن من أن احتجاز السفينة وايز أونيست يمثل انتهاكًا لسيادتها وربما يضر ”بالتطورات المستقبلية“ بين البلدين.

وقال هان بشأن السفينة: ”نعم، إنها أكبر مشكلة. هذا لأنه انتهاك لسيادة بلدي“.

كما وصف احتجاز السفينة بأنه ”انتهاك صارخ للقانون الدولي“ مطالبًا بإعادتها على الفور.

وقال السفير إنه ليست لديه معلومات عما كانت تحمله هذه السفينة، لكنه على علم بالتداعيات التي ستترتب على عدم إعادتها.

وأضاف: ”لا نريد، والأمريكيون لا يريدون والمجتمع الدولي لا يريد أن يسوء الموقف مجددًا“.

وردًا على سؤال عما إذا كانت كوريا الشمالية مستعدة لاستئناف المفاوضات مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بالشأن النووي، أشار هان إلى خطاب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أمام مجلس الشعب الأعلى (البرلمان) في أبريل/ نيسان.

وقال هان: ”إذا لم يغيروا رأيهم، إذا لم يتخذوا قرارًا مهمًا، فنحن لسنا مهتمين كثيرًا بجولة أخرى من المحادثات مع الولايات المتحدة الأمريكية بدافع التلهف على رفع العقوبات“.

وتابع: ”لذا قال زعيمنا إنهم إذا اتخذوا قرارًا مهمًا، فستكون هناك جولة أخرى من المحادثات مع أمريكا“.