احتجاجات في موسكو عقب اعتقال معارض بارز

احتجاجات في موسكو عقب اعتقال معارض بارز

موسكو- شهدت العاصمة الروسية، موسكو، اليوم الثلاثاء، مظاهرة احتجاجاً على قرار صدر من إحدى المحاكم، في وقت سابق اليوم، بسجن المدون والسياسي، الكسي نافالني، أبرز منتقدي سياسات الرئيس فلاديمير بوتين، وذلك على خلفية اتهامه بـ“الاختلاس“.

وقضت المحكمة، خلال جلستها التي انعقدت، في وقت سابق اليوم بسجن نافالني لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة، مع إيقاف التنفيذ، وعاقبت شقيقه اوليج بالمدة ذاتها مع تنفيذ العقوبة، مع تغريمهما مبالغ طائلة.

وعلى إثر ذلك دعا مؤيدو نافالني، لمظاهرة للاحتجاج على الحكم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعند المساء توجه المحتجون إلى ميدان مانيج بالعاصمة الروسية ليجدوا الشرطة قامت بإغلاقه وسط تدابير أمنية مشددة، ومع هذا واصل المحتجون تجمعهم وتدفقهم أمام الميدان.

وشهدت المظاهرة التي شارك فيها نحو ألف متظاهر، بين الحين والآخر، احتكاكات بين قوات الأمن وبعض المعارضين من النواب في الكرملين، ”مجلس النواب“ واعقلت القوات بعض المحتجين، وشهدت بعض المدن الروسية الأخرى احتجاجات مماثلة.

وأخل المعارض الروسي الذي صدر بحقه الحكم اليوم، بقواعد الإقامة الجبرية المفروضة عليه، وغادر المنزل متوجهاً إلى الميدان للمشاركة في المظاهرة، لتلقي قوات الأمن القبض عليه وتعيده إلى منزله مرة ثانية.

وواجه نافالني تهمة الاحتيال على شركة مستحضرات التجميل الفرنسية ايف روشيه، بمبلغ 800 ألف دولار. وكان من المقرر صدور الحكم بعد أسبوعين، إلا أنه تقرر أمس فجأة تقديم موعد النطق بالحكم بعد إعلان مؤيدو نافالني عن مظاهرة حاشدة في 15 كانون ثان/يناير.

يُذكر أن نافالني رشح نفسه في انتخابات العام الماضي، على منصب عمدة موسكو، وحصل على نحو 27 % من أصوات الناخبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com