تقرير: الحشود الأمريكية في الخليج لرسم خطوط حمراء وليس للحرب

تقرير: الحشود الأمريكية في الخليج لرسم خطوط حمراء وليس للحرب

المصدر: إرم نيوز

قال تقرير نشرته مجلة أمريكية، إن التوتر بين إيران والولايات المتحدة وصل إلى أعلى مستوى له منذ فترة الرئيس رونالد ريغان في الثمانينيات من القرن الماضي، لكنها رأت أن الحشود العسكرية الأمريكية في المنطقة تهدف لـ“رسم خطوط حمراء وليس لشن هجوم“.

وأعربت مجلة ”ناشيونال انترست“ الشهرية في التقرير الذي نشر الثلاثاء، عن اعتقادها بأنه إذا ما كانت واشنطن تخطط لشن حرب ضد إيران، فإنها لم تكن لترسل حاملة طائرات للخليج العربي لأسباب أمنية وتكتيكية وطبيعية نظرًا لضيق الممر المائي للخليج، وكون المياه ضحلة ما يعرض الحاملة والسفن الأمريكية الأخرى لخطر الهجمات من قبل الزوارق الإيرانية السريعة.

وأضاف التقرير ”رغم تصاعد التوتر بشكل كبير إلا أنه ليس هناك أي مؤشرات على قرب اندلاع حرب أو حتى مواجهة محدودة.“

وتابع ”أنه إذا ما كانت هناك خطة بالفعل لمهاجمة إيران فإن إرسال الحاملة تكون أسوأ خطوة تقوم بها الولايات المتحدة وهي تدرك المخاطر المحيطة بها.“

وأوضح التقرير، أن عملية اقلاع المقاتلات من على متن الحاملة الأمريكية تحتاج لسرعة رياح تبلغ 26 عقدة على ظهر السفينة لدفع مقاتلات ”اف-18“ وطائرات أخرى لحافة ظهر السفينة حتى يكون بإمكانها الاقلاع.

ونقل التقرير عن مصادر عسكرية قولها، إن البحرية الأمريكية كان بإمكانها إتباع طرق أكثر سلامة من خلال نشر الحاملة وسفن أخرى في المحيط الهندي على بعد مئات الأميال من السواحل الإيرانية للقيام بغارات على أهداف داخل إيران دون أن تكون عرضة للزوارق السريعة أو الصواريخ الإيرانية المضادة للسفن.

وختم قائلًا ”الخطوات التي اتخذتها واشنطن تظهر أنها لا تخطط لحرب بل لرسم خطوط حمراء بدلًا من التزام الصمت تجاه الاستفزازات الإيرانية.. والحقيقة أن مثل هذه الخطوات تعتبر أفضل طريقة لمنع اندلاع حرب بين الطرفين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com