خبير إيراني: نحتاج لسنوات لإعادة الصناعة النووية إلى سابق عهدها

خبير إيراني: نحتاج لسنوات لإعادة الصناعة النووية إلى سابق عهدها

المصدر: إرم نيوز

قلل الرئيس السابق لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية ”فريدون عباسي دوائي“، من قدرة بلاده على إعادة تشغيل المفاعل النووية لسابق عهدها (قبل عام 2015)، معتبرًا أن ”ذلك يحتاج لسنوات عديدة وليس لأيام أو شهر كما يقول البعض“.

وقال عباسي دوائي في حديث لصحيفة ”جام جم“ الحكومية، اليوم الثلاثاء، إن ”إيران تحتاج لسنوات عديدة لتعيد الصناعة النووية إلى حالتها الأولى، وليس كما يتصور البعض أو يطلق تصريحات ليس في مجال تخصصه“.

وحث عباسي النظام الإيراني على التريث قبل الإقدام على إعادة المفاعلات النووية لسابق عهدها، مستدلًا على ذلك ببنود الاتفاق النووي التي تمنع إيران من امتلاك أكثر من (200-300) كلغ من اليورانيوم المخصب.

وأشار الرئيس السابق لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية، إلى غياب الحلول المجدية في تصريف الكميات الزائدة في ظل العقوبات الأمريكية، وكذلك الأمر بالنسبة للماء الثقيل، مقترحاً ”ترقيق اليورانيوم المخصّب، أي (إضعاف الكميات المخصبة) بنسبة 3.5 إلى 0.7% لتقليل وزنها“.

ويوم أمس، أعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أنها ضاعفت إنتاجها من اليورانيوم المخصب ”بأربعة“، وأنه ”في غضون بضعة أسابيع“ سيتجاوز الحد البالغ 300 كيلوغرام المنصوص عليه في الاتفاق النووي لعام 2015.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ”إيرنا“ عن بهروز كمالوندي، المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أن هذه الزيادة في طاقة إنتاج اليورانيوم بمستوى التخصيب 3.67% هي ”رسالة إلى الأطراف الأخرى“ من المعاهدة النووية.

وقال ”إن الجمهورية الإسلامية التي تمتلك أجهزة الطرد المركزي نفسها قادرة على زيادة إنتاجها، وبالتدابير التي اتخذها خبراء في الصناعة النووية، لن يمر وقت طويل قبل أن نتجاوز حد الإنتاج البالغ 300 كيلوغرام“.

وبموجب ما يسمى بخطة العمل المشترك الشاملة (JCPOA)، يمكن لإيران أن تخصب اليورانيوم إلى 3.67% وبحد أقصى 300 كيلوغرامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com