ألمانيا تعيد محاكمة المتهمين بقضية ”شرطة الشريعة“

ألمانيا تعيد محاكمة المتهمين بقضية ”شرطة الشريعة“

المصدر: إرم نيوز

أعادت السلطات الألمانية محاكمة متهمين بقضية ما بات يعرف بـ“شرطة الشريعة”، حيث مثل، الاثنين، سبعة رجال أمام محكمة في مدينة فوبرتال، غرب ألمانيا، كانوا ادعوا أنهم شرطة شرعية، ولبسوا زي الشرطة الموحد.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن المتهمين، الذين تتراوح أعمارهم بين 27 و37 عامًا، لم يردوا على التهم الموجهة إليهم مع بدء إعادة المحاكمة.

وتعود القضية إلى سبتمبر  عام 2014 حين خرجت المجموعة المتهمة، ليلًا، إلى شوارع مدينة فوبرتال، مرتدية سترات برتقالية تحمل عبارة ”شرطة الشريعة“، ووزعت منشورات ”مزورة“ تعلن أن المنطقة ”خاضعة للشريعة الإسلامية“، حيث تم حظر الكحول والموسيقى وارتياد البارات وصالات القمار وبيوت الدعارة وتداول المواد الإباحية.

وبعد تحقيقات مطولة، تمت تبرئة المتهمين في 2016 عندما وجد القضاة أنه لا يمكن تصنيف السترات كزي موحد، كما أن المتهمين لم يلجأوا إلى الترويع أو العنف، غير أن المحكمة الاتحادية العليا أمرت بإعادة المحاكمة، بعد أن وجدت بأنه يكفي للعقوبة أن يكون للحدث تأثير ترهيبي.

ووفقًا لقرار المحكمة الاتحادية، قرر القضاء الألماني إعادة المحاكمة في قضية ”شرطة الشريعة“، والتي انطلقت الاثنين في مدينة فوبرتال.

وكانت القضية أثارت ضجة في ألمانيا التي تنتشر فيها بيوت الدعارة وصالات لعب القمار، وغيرهما من المحظورات الإسلامية، بشكل علني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com