ممثل خامنئي بالجيش الإيراني: تصريحنا بتدمير إسرائيل لا يعني مهاجمتها

ممثل خامنئي بالجيش الإيراني: تصريحنا بتدمير إسرائيل لا يعني مهاجمتها

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

قال رئيس هيئة العقيدة السياسية في الجيش الإيراني عباس محمد حسني، إن بلاده لا تسعى لشن هجوم عسكري على إيران.

وأوضح حسني خلال لقاء جمعه بقادة وطلاب كلية معسكر خاتم الأنبياء للدفاع الجوي، أن ”قصد بلاده من تدمير إسرائيل لا يعني شن هجوم عسكري عليها“، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية ”ايرنا“ المحلية.

وأضاف ممثل المرشد الإيراني في الجيش: ”عندما نقول إن النظام الصهيوني سيرحل، فهم يعتقدون أننا سنحقق هذا بشن هجوم عسكري، ولكن لا، فهذه سنة إلهية أن يرحل كل نظام ليس على حق“.

وتابع: ”إننا سنشهد المنطقة دون النظام الصهيوني وخالية من أي أمريكي“.

ورغم ما تزعمه إيران وكبار قادتها العسكريون من الحرس الثوري والجيش في تصريحاتهم من تهديدات بضرب إسرائيل، إلا أن العديد من المسؤولين السياسيين والدينيين يخرجون بتصريحات من آن لآخر تنفي هذا القصد الذي تدعيه طهران ضمن ما يُمكن تسميته بالاستعراض الإعلامي لكشب تعاطف الشعوب في العالم الإسلامي.

وكان اللواء حسين سلامي، القائد الحالي لقوات الحرس الثوري خرج في تصريحات مثيرة في كانون الثاني/ يناير الماضي قبل توليه هذا المنصب قال فيها، إن ”إستراتيجيتنا قائمة على محو إسرائيل من الجغرافيا السياسية للعالم، ويبدو أن الشرارة التي تعمل إسرائيل على إطلاقها هذه الأيام تُعجل بهذه الحقيقة“.

وفي تناقض صريح لحقيقة تكرار تهديدات القادة العسكريين للنظام الإيراني بضرب إسرائيل و“محوها“، أثار -أيضًا- وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بلبلة كبيرة في الرأي العام الإيراني حول نظرة إيران لإسرائيل.

وقال ظريف في حديث لمجلة ”Le Point“ الفرنسية، أواخر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، إن إيران ”تنفي كل الاتهامات المزعومة أنها تسعى إلى محو إسرائيل عن الخريطة الدولية“.

وأضاف ظريف، ردًّا على سؤال حول مستقبل إسرائيل والمواجهة معها: ”متى أعلنا أننا سندمر إسرائيل؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com