بعد الإعلان عن ”مؤتمر البحرين“.. السلطة الفلسطينية تجدد رفض صفقة القرن  

بعد الإعلان عن ”مؤتمر البحرين“.. السلطة الفلسطينية تجدد رفض صفقة القرن  

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

جددت السلطة الفلسطينية، اليوم الأحد، رفضها لـ“صفقة القرن“، مع إعلان البيت الأبيض عن مؤتمر في البحرين، بهدف تشجيع الاستثمار في الأراضي الفلسطينية.

وفي وقت سابق اليوم وقال البيت الأبيض في بيان: “إن الولايات المتحدة ستعقد ورشة عمل اقتصادية في البحرين أواخر يونيو/ حزيران للتشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية، وذلك ضمن المرحلة الأولى من خطة الرئيس دونالد ترامب المقبلة للسلام في الشرق الأوسط“.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ووزير التنمية الاجتماعية، أحمد مجدلاني، أن السلطة الفلسطينية ”ترفض أي مؤتمر أو صفقة أو لقاء لا يتبنى قرارات الشرعية الدولية، ولا يسير وفق حل الدولتين“.

وأضاف مجدلاني في حديث خاص لـ“إرم نيوز“: ”نحن لم نطلع على أي تفاصيل تتعلق بالاجتماع الاقتصادي المقرر عقده في البحرين، لكننا نؤكد رفضنا لأي مؤتمرات أو تسويات لا تشمل القرارات الدولية، ولن نكون جانباً أو طرفا في أي نشاط يلغي الحقوق الفلسطينية“.

وأشار مجدلاني إلى أن ”أي حل سياسي لا يشمل الاعتراف الدولي بالحق الفلسطيني ولا يتناول مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، سيكون بالنسبة للسلطة مرفوض“.

وتعتبر السلطة الفلسطينية الإدارة الأميركية منحازة لإسرائيل، وترفض وساطتها في أي عملية سلام أو تسوية،  خاصة بعد إعلان ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، ووقف مساعدات واشنطن للأونروا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com