بعد فضيحة نائبه.. المستشار النمساوي يبحث تحديد موعد الانتخابات المبكرة

بعد فضيحة نائبه.. المستشار النمساوي يبحث تحديد موعد الانتخابات المبكرة

المصدر: رويترز

يعتزم المستشار النمساوي زيباستيان كورتس، يوم الأحد، بحث تحديد موعد لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة وتشكيل حكومة انتقالية مع الرئيس ألكسندر فان دير بيلين، بعد فضيحة تسجيل فيديو تسبب في استقالة زعيم ”حزب الحرية“ اليميني المتطرف الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم.

ودعا كورتس لانتخابات مبكرة بعد استقالة نائبه زعيم ”حزب الحرية“ هاينز كريستيان شتراخه بسبب الفيديو الذي ظهر فيه وهو يناقش منح عقود حكومية مقابل خدمات ودعم سياسي ومالي.

واعترف شتراخه بأن الفيديو ”كارثي“ لكنه أنكر مخالفة القانون، مؤكدًا أن ”الأمر لم يتضمن نقل أي أموال“.

وظهر شتراخه في الفيديو وهو يتحدث مع امرأة قيل إنها من أقارب رجل أعمال روسي نافذ.

وقال كورتس الذي تولى المستشارية قبل عام ونصف، إن الفيديو ”كان القشة الأخيرة بعد عدد من الفضائح الأقل وطأة“، مشددًا على أن ”حان الوقت لإجراء تصويت جديد بدلًا من محاولة الإبقاء على الائتلاف الحاكم“.

وذكر الرئيس أيضًا أنه يؤيد إجراء انتخابات مبكرة، وأنه سيناقش التفاصيل يوم الأحد، مشيرًا إلى أنه من سلطة الرئيس إقالة الحكومة في النمسا.

وقال شتراخه أمس السبت إن وزير النقل نوربرت هوفر سيحل محله في زعامة ”حزب الحرية“، لكن كورتس لم يفصح بعد عما إذا كان سيقبل هوفر نائبًا للمستشار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com