إيران تعول على أجواء التصعيد للتغطية على أزماتها الداخلية المتفاقمة‎ (فيديو)

إيران تعول على أجواء التصعيد للتغطية على أزماتها الداخلية المتفاقمة‎ (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

قفزت إيران إلى التصعيد وشن هجمات تثير التوتر في منطقة الخليج، من مهاجمة سفن قبالة الإمارات إلى دفع وكلائها الحوثيين لاستهداف منشأتين نفطيتين في السعودية لأول مرة.

كل ذلك بينما تعاني إيران من الداخل جراء سياساتها العدائية في المنطقة، وإصرارها على توسيع نفوذها الإقليمي بنشر الطائفية وزرع الوكلاء وتسليحهم ليكونوا دولًا داخل دولهم يأتمرون بأمر طهران.

إيران اليوم تواجه عقوبات اقتصادية قاسية أدخلتها أزمة خانقة، ولا تكاد تتوقف المظاهرات والاحتجاجات الشعبية في ظل معاناة الإيرانيين الذين بدأوا يهتفون هتافات غير مسبوقة، هزت الهالة الدينية التي أحاط النظام بها نفسه، وباتت شعارات المتظاهرين تستهدف النظام ورأسه المرشد الأعلى علي خامنئي مع ما لذلك من رمزية في دولة الملالي.

ويبدو جنوح إيران إلى التصعيد خيارًا مدروسًا يريد النظام من خلاله، وفقًا لمحللين، تجاوز الأزمات الداخلية المتراكمة وإلهاء الإيرانيين عن مشاكلهم اليومية بأجواء حرب كاذبة.

لكن دول الخليج المستهدفة سارعت إلى التهدئة والابتعاد عن التصعيد، وهي بذلك فوتت الفرصة على النظام الإيراني وسط تزايد المؤشرات على أن الأزمة الداخلية المتفاقمة كفيلة بدفع خامنئي إلى ”تجرع السم“، كما فعل الخميني نفسه لإنهاء الحرب مع العراق في ثمانينات القرن الماضي.