بأمر من خامنئي.. تغييرات كبيرة في مؤسسة الحرس الثوري الإيراني

بأمر من خامنئي.. تغييرات كبيرة في مؤسسة الحرس الثوري الإيراني

المصدر: طهران - إرم نيوز

أجرى المرشد الإيراني علي خامنئي، يوم الخميس، تغييرات في المؤسسة العسكرية التابعة للحرس الثوري الذي صنفته الولايات المتحدة في نيسان/ أبريل الماضي منظمة إرهابية.

وعين خامنئي، بحسب قرار صادر عنه، ”الادميرال علي فدوي“ نائبًا للقائد العام للحرس الثوري الإيراني، وقرارًا آخر بتعيين العميد محمد رضا نقدي مساعدًا للقائد العام للحرس الثوري للشؤون التنسيقية.

وقال خامنئي عن تعيين فدوي: إن “المتوقع منه هو أداء الدور الجهادي والثوري في الارتقاء بمستوى الجهوزية العملياتية والتقدم المقتدر لمهمات حرس الثورة”، حسب قراره الذي نشرته وكالة أنباء ”تسنيم“ التابعة للحرس الثوري.

وأضاف خامنئي، في القرار الثاني الذي عُين بموجبه العميد نقدي في منصبه الجديد، إنه ”يتوقع منه الارتقاء بالطاقات الخبيرة والفاعلة لأركان الحرس الثوري عبر توظيف الإمكانيات والقدرات النخبوية والجهادية للحرس والتعبئة“، حسب تعبيره.

وكان الأدميرال فدوي يشغل سابقًا منصب مساعد القائد العام للحرس الثوري للشؤون التنسيقية، فيما تم تعيينه قبل 10 سنوات قائدًا لهذه القوات.

أما العميد نقدي فكان يشغل، في وقت سابق، منصب رئيس منظمة تعبئة المستضعفين (قوات البسيج) الذراع العسكري للحرس الثوري الإيراني.

وتأتي هذه التعيينات الجديدة من قبل خامنئي بقيادة الحرس الثوري في ظل تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران إلى مستويات خطرة، وفق ما يقول مراقبون.

وفي 21 نيسان/ أبريل الماضي، عين خامنئي حسين سلامي بعد ترقيته من منصب عميد إلى لواء، قائدًا للحرس الثوري بدلًا من اللواء محمد علي جعفري.

ويخضع الحرس الثوري بكافة تشكيلاته إلى إشراف من المرشد علي خامنئي، كما له ميزانية خاصة من مكتب خامنئي بالإضافة إلى الميزانية التي تحددها الحكومة الإيرانية في كل عام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة