فرنسا: لن نتدخل عسكرياً في ليبيا حالياً

فرنسا: لن نتدخل عسكرياً في ليبيا حا...

وزير الدفاع الفرنسي يقول إن "توجيه ضربة من دون حل سياسي لن يؤدي إلى نتيجة"، وأن "ليبيا دولة مستقلة".

المصدر: الجزائر - من أنس الصبري

قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، إن ”أي تدخل عسكري مباشر في ليبيا غير وارد في الوقت الحالي على الأقل“، مضيفاً أن ”جنوب ليبيا تحول إلى معقل للإرهابيين“.

وأضاف الوزير الفرنسي أن ”توجيه ضربة من دون حل سياسي لن يؤدي إلى نتيجة، وأن ”ليبيا دولة مستقلة“.

وقال لودريان في حوار مع صحيفة ”لو جورنال دي ديمانش“: ”نشهد اليوم ظهور نقاط ترابط بين داعش، ومجموعات كانت مرتبطة بالقاعدة في منطقة الساحل والصحراء، وخصوصا في منطقة درنة“.

وكشف عن ”سعي داعش للإمساك بزمام الأمور، وتواجد الإرهابي الجزائري مختار بلمختار في هذه المنطقة“، وقال إنه في هذه المنطقة يتواجد بلمختار، أحد أبرز قياديي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وأيضا إياد آغ غالي، زعيم جماعة أنصار الدين، التي كانت تنشط في منطقة الساحل سابقاً.

وأردف المسؤول الفرنسي أن وجود تنظيمات إرهابية منظمة على مسافة قريبة من المتوسط ”يهدد أمننا“، معترفاً بوجود فرنسيين يقاتلون إلى جانب داعش، وقال إنه ”لا أميز بين الإرهابيين“، مبدياً تخوفاته من اندماج حركات كانت تتقاتل في ما بينها، ”بين من نواجههم في الساحل وهم منبثقون عن القاعدة، ومن وحدوا صفوفهم تحت خلافة داعش“.

واعتبر لودريان أن ”دولة الخلافة هي جيش إرهابي مكوناً من 20 ألف مقاتل، ودبابات تم الاستيلاء عليها من الجيش العراقي، ووسائل مالية مصدرها عائدات النفط، وتقنية في القتال، واحتراف في استخدام وسائل الإعلام“.

وخلص إلى القول أنه ”جيش يستطيع خوض حرب عصابات في المدن، وممارسة إرهاب كلاسيكي وحرب تقليدية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com