تطوير قنبلة جديدة تعمل مثل ”السكين“ لقتل الإرهابيين (صور)

تطوير قنبلة جديدة تعمل مثل ”السكين“ لقتل الإرهابيين (صور)

المصدر: شروق محمد - إرم نيوز

في محاولة للحد من الإصابات في صفوف المدنيين، قررت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية أن السكاكين أفضل من الانفجارات، وتحقيقًا لهذه الغاية، قامت وكالة الاستخبارات الأمريكية بتطوير ”قنبلة سكين“ والتي تطلق الشفرات بدلًا من الانفجار.

وهذا النوع الجديد من الأسلحة لم يتم الاعتراف به علنًا من قبل، ولكنه يطلق عليه ”R9X“ وهو صاروخ هيلفاير معدّل، ويحتوي هذا النوع الجديد على ست شفرات طويلة يتم إخراجها جميعًا في اللحظة السابقة للانطلاق، وفقًا لما ذكرته صحيفة ”مترو“.

 

وقالت مصادر من الجيش الأمريكي لصحيفة ”وول ستريت جورنال“ إن R9X يطلق عليها ”جينسو الطائرة“ ولا تحمل رأسًا حربيًا، والهدف هو محاولة الحد من الإصابات في صفوف المدنيين التي قد تتعرض للحصار أثناء انفجار قنبلة تقليدية.

ويمكن الاستهداف بـR9X بشكل فردي أو نشره من طائرة بدون طيار، لقد تم التكهن بوجوده ولكن لم يتم تأكيده من قبل، ووفقًا لـ ”وول ستريت جورنال“، فقد تم نشره في جميع أنحاء العالم.

وتم منحها في البداية الضوء الأخضر من قبل إدارة باراك أوباما وهي في طور التطوير منذ العام 2011، ووفقًا لمراسلي الحرب، فقد قُتل نائب زعيم تنظيم القاعدة، أبو خير المصري، في سوريا باستخدام R9X، بينما كان يركب سيارة سيدان من طراز كيا، وعندما تم استردادها، كانت سليمة بشكل ملحوظ نظرًا لأنه قد تم إصابته بالصاروخ.

وتم تحطيم السقف وقتل المصري، ”دون أي علامة حقيقية على حدوث انفجار كبير“، وفقًا لما ذكره صحفيون كانوا في موقع الحدث.

ولا تزال الأرقام الفعلية المتعلقة بعدد صواريخ R9X التي تم تطويرها ونشرها محاطة بالسرية من قبل وزارة الدفاع الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة