وزير الخارجية الأمريكي يلتقي الثلاثاء الرئيس الروسي في ”سوتشي“

وزير الخارجية الأمريكي يلتقي الثلاثاء الرئيس الروسي في ”سوتشي“

المصدر: ا ف ب

يتوجّه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى روسيا حيث يلتقي الثلاثاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع ”سوتشي“ على البحر الأسود.

وهذا الاجتماع هو الأعلى مستوى بين البلدين منذ قمّة في تمّوز/يوليو في ”هلسنكي“ وواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدها انتقادات داخليّة بسبب تبنيه موقفًا شديد المهادنة حيال الرئيس الروسي.

وتأتي زيارة بومبيو بعد نشر تحقيق المدّعي الأمريكي الخاصّ روبرت مولر حول التدخّل الروسي في الانتخابات الرئاسيّة الأمريكيّة العام 2016 والذي خلُص إلى عدم تواطؤ فريق حملة ترامب في ذلك.

وتحادث ترامب لأكثر من ساعة عبر الهاتف مع بوتين في 3 أيّار/مايو، عبر مكالمة وصفها بأنها ”إيجابيّة للغاية“.

وقال ترامب إنّ بوتين أكّد له أنّ روسيا ليست متورطة في فنزويلا، وهو ما يتناقض بشكل مباشر مع بومبيو وغيره من كبار المسؤولين الذين طالبوا منذ أسابيع بأن تتوقّف موسكو عن دعم رئيس فنزويلا اليساري نيكولاس مادورو الذي يواجه معارضة شديدة أعلن زعيمها خوان غوايدو نفسه رئيسًا بالوكالة، واعترفت به أكثر من 50 دولة في طليعتها الولايات المتحدة.

وتُشكّل فنزويلا أحد المواضيع الخلافيّة بين الولايات المتّحدة وروسيا.

وتشمل المواضيع الخلافيّة الأخرى، الحرب في سوريا والتزامات الحدّ من التسلّح، فضلاً عن النزاع في أوكرانيا حيث تُحاول القوى الغربيّة منذ 5 سنوات بدون جدوى إنهاء دعم موسكو للانفصاليّين المسلّحين.

واعتبر جوناثان كاتز المسؤول في صندوق مارشال الألماني في الولايات المتحدة، أنّ روسيا تتطلّع إلى معرفة ما إذا كانت نهاية تحقيق مولر ستُتيح بدايةً جديدة مع ترامب.

وقال ”أعتقد أنّ موسكو تختبر ما إذا كانت هناك طريقة عمل جديدة في واشنطن (بعد) صدور تقرير مولر“.

وكانت روسيا أعلنت في وقت سابق عن هذه الزيارة لكن لم يكن واضحًا ما إذا كان بومبيو سيلتقي بوتين. كما سيُجري بومبيو محادثات في ”سوتشي“ مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في لقائهما الثاني خلال أسابيع بعدما اجتمعا على هامش مؤتمر حول القطب الشمالي في ”هلسنكي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة