كينيا.. العثور على إسلامي مقتولا بعد أيام من اعتقاله

كينيا.. العثور على إسلامي مقتولا بعد أيام من اعتقاله

نيروبي- قال الأمين العام للمجلس الأعلى لمسلمي كينيا، أدان واشو، إنه تم العثور، يوم السبت، على رجل دين إسلامي مقتولا في مدينة إمبو، بوسط البلاد.

وأضاف واشو : ”أنا على اتصال مع شرطة إمبو ورئيس المجلس الأعلى لمسلمي كينيا، وكلاهما أكد لي أن الجثة التي تم العثور عليها هي بالفعل جثة الشيخ محمد علي خير“، وهو رجل دين إسلامي شهير في مدينة غاريسا، شرقي البلاد.

ويوم الخميس الماضي، اعتقلت السلطات الكينية خير في مدينة غاريسا التي تبعد بنحو 400 كيلو متر عن إمبو، حيث عثر على جثته، وفق واشو الذي لم يوضح أسباب تعرض الرجل للاعتقال.

ولم تتبين على الفور الطريقة التي قتل بها خير، ولا ملابسات مقتله، لكن قيادات إسلامية في غارسيا، اتهمت في أحاديث منفصلة مع ”الأناضول“، وحدة شرطة مكافحة الإرهاب بالتورط في قتل خير ”خارج نطاق القضاء“.

والمجلس الأعلى لمسلمي كينيا، هي منظمة رسمية تمثل أكثر من 11 مليون مسلم أمام الحكومة الكينية.

يذكر أن العديد من رجل الدين الإسلامي قتلوا خلال السنوات الأخيرة في كينيا، لأسباب غير معروفة نسبت جميعها لمجهولين.

وشهد عام 2014 وحدة مقتل أربعة من رجال الدين الإسلامي في كينيا، 3 منهم في مدينة مومباسا، ثاني أكبر مدن البلاد، وهم: الإمام مارانجي (نوفمبر / تشرين الثاني)، الشيخ محمد إدريس رئيس مجلس الأئمة والوعاظ في كينيا (يونيو/حزيران)، الشيخ أبو بكر شريف، وهو رجل دين إسلامي شهير (أبريل / نيسان)، وأخيرا رجل الدين الإسلامي محمد على خير الذي عثر على جثته يوم السبت في مدينة إمبو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com