العفو الدولية: اثنان من عرب الأهواز يواجهان خطر الإعدام في إيران

العفو الدولية: اثنان من عرب الأهواز يواجهان خطر الإعدام في إيران

المصدر: إرم نيوز

يواجه اثنان من عرب مدينة الأهواز التابعة لمحافظة خوزستان جنوب إيران خطر الإعدام، بعدما وجهت إليهما تهم خطيرة واعترافات تحت التعذيب، وفقًا لمنظمة العفو الدولية، التي وصفت المحكمة الإيرانية العليا بـ“الجائرة للغاية“.

وأشارت إذاعة ”فردا“ التابعة للمعارضة الإيرانية بالخارج، اليوم الخميس، نقلًا عن العفو الدولية، إلى أن الشخصين من القومية العربية يدعيان ”عبد الله كرم الله كعب“ و“قاسم عبد الله“ حُكم عليهما بالإعدام.

وأضافت المنظمة أن ”الشخصين من أتباع الطائفة السنية، اتهما بالمشاركة في تنفيذ هجوم على موكب عزاء للطائفة الشيعية بمدينة دزفول جنوب غرب إيران“.

ووقع هجوم على موكب عزاء بشهر محرم الحرام في 17 من شهر تشرين الأول/أكتوبر لعام 2015، وأدى إلى مقتل اثنين من الإيرانيين هما ”حسين زاده كرم، وبهمن رضاي ينيا“، فيما جرح نحو 15 آخرين.

وقالت منظمة العفو الدولية إن ”الوثائق المذكورة للشخصين، التي أدينا بها عبر اعترافاتهما، أخذت تحت وطأة التعذيب، بما في ذلك الصدمات الكهربائية، وشنق الرأس لمدة 11 يومًا وعمليات الإعدام المفبركة“.

وقال محامو المعتقلين أيضًا إنه لم يتم تقديم أي فيلم وثائقي آخر باستثناء أقارب المتهمين، وإن الاعترافات التي وردت تتعارض مع أقوال شهود العيان.

وذكرت منظمة العفو الدولية في تقرير صدر عنها في الـ10 من شهر نيسان/أبريل الماضي، إن ما لا يقل عن 690 شخصًا أُعدموا على مستوى العالم في 20 دولة في عام 2018، مقارنة بـ993 شخصًا في العام السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com