مصدر: بومبيو عرض على برهم صالح أهدافًا أمريكية في العراق تنوي إيران استهدافها

مصدر: بومبيو عرض على برهم صالح أهدافًا أمريكية في العراق تنوي إيران استهدافها

المصدر: بغداد – إرم نيوز

كشف مصدر مطلع أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عرض على الرئيس العراقي برهم صالح، مخططات وصورًا للأقمار الصناعية بشأن أهداف تنوي إيران استهدافها في العراق.

وذكر المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه في حديث لـ“إرم نيوز“، أنّ ”بومبيو عرض على صالح مخططات الهجوم على القواعد والمصالح الأمريكية وحلفائها، وهو ما تسبب له بالإحراج، خاصة أن الحكومة العراقية طالما أنكرت وجود تلك المساعي، كما أحرجه لعدم اطلاعه على تلك التطورات“.

وأضاف أن ”بومبيو واجه رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، بتلك المخططات والصور، على اعتبار أنه القائد العام للقوات المسلحة، وقد كانت لهجته شديدة مع المسؤولين العراقيين“.

وعزا محللون سياسيون عراقيون، أسباب الزيارة المفاجئة لبومبيو إلى توافر معلومات لدى الإدارة الأمريكية، بشأن عزم إيران استهداف مصالح واشنطن في العراق، بينما انتقدوا موقف الحكومة العراقية التي التزمت الصمت تجاه هذا التوجه الإيراني.

ووصل مايك بومبيو إلى بغداد في زيارة سريعة في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، والتقى نظيره العراقي محمد علي الحكيم، والرئيس برهم صالح ورئيس الحكومة عادل عبد المهدي.

وقال بومبيو للصحفيين حول أسباب زيارته للعراق: إن ”واشنطن تريد عراقًا قويًّا غير خاضع لأي دولة“، في إشارة إلى إيران التي تتمتع بنفوذ سياسي وعسكري داخل العراق.

ويرى أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية في السليمانية عقيل عباس، أن ”الزيارة المفاجئة لمايك بومبيو تتعلق بتطورات أمنية جدّية وخطيرة، فهي زيارة ليست لبحث العلاقات الثنائية، أو زيارة تجري في ظروف طبيعية، لكنها تأتي بعد وصول معلومات إلى الإدارة الأمريكية بشأن المساعي الإيرانية لاستهداف المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط، وأحد تلك الأماكن المرشحة لهذا الاستهداف هو العراق، خاصة مع وجود حلفاء أيديولوجيين مسلحين لإيران في العراق“.

وأضاف عباس في تصريح لـ ”إرم نيوز“، أن ”الزيارة كان طابعها تحذيريًّا إلى الحكومة العراقية، بشأن العقوبات على إيران، وتحمل نتائج أي عمل تقوم به مجاميع مسلحة داخل العراق، منضوية تحت الدولة العراقية، إذ سيكون هناك رد قاسٍ ضد الفصائل التي تستهدف القوات الأمريكية وضد إيران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة