الكرملين: قرار طهران بشأن الاتفاق النووي نتيجة لـ“تهوّر“ واشنطن

الكرملين: قرار طهران بشأن الاتفاق النووي نتيجة لـ“تهوّر“ واشنطن

المصدر: الاناضول

اعتبرت الرئاسة الروسية ”الكرملين“، الأربعاء، أنّ قرار إيران وقف تنفيذ بعض بنود الاتفاق النووي، يعدّ ”نتيجة للخطوات المتهورة لواشنطن“.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، خفض التزامات بلاده بالاتفاق النووي، بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق، وعدم تنفیذ أوروبا التزاماتها تجاهه.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إنّ ”الرئيس فلاديمير بوتين، سبق وأن نبّه باستمرار، إلى الخطوات المتهورة للولايات المتحدة تجاه إيران“.

وأضاف بيسكوف، في تصريحات إعلامية: ”نرى أن هذه التبعات بدأت تحدث“، مشيرًا إلى أنّ ”الوضع خطر، وبدون شك، هذا بسبب قرارات واشنطن السابقة“.

وأكد أن بلاده ”ستعمل مع الشركاء الأوروبيين؛ للحفاظ على استمرارية الصفقة النووية الإيرانية“. وتابع: ”على حد علمي، فإن هناك رسالة (لم يكشف فحواها) من الرئيس روحاني ستسلم اليوم (للقيادة الروسية)، وعمومًا أنتم تعلمون أن الرئيس بوتين تحدث أكثر من مرة عن الالتزام بخطة العمل الشاملة وأهميتها، وعدم وجود بديل لها في الوقت الراهن“.

وحذر روحاني، في خطاب بثه التلفزيون الرسمي الأربعاء، الدول الموقعة على الاتفاق النووي (بریطانیا، فرنسا، روسیا، الصین وألمانیا) بأن أمامها مهلة 60 یومًا للوفاء بالتزاماتها في الاتفاق النووي، وخاصة في القطاعین المالي والمصرفي، وإلا فإنّ بلاده ستشرع بزيادة مستوى اليورانيوم المخصب.

وفي 2015، وقعت طهران مع الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي (روسيا، الولايات المتحدة، فرنسا، الصين وبريطانيا) وألمانيا، اتفاقًا حول البرنامج النووي الإيراني.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

وفي 8 أيار/ مايو 2018، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب واشنطن من الاتفاق، وبدأ بفرض عقوبات على طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة