مسؤول: مقتل مدنيين أفغان في ضربات جوية لمختبرات مخدرات تابعة لطالبان

مسؤول: مقتل مدنيين أفغان في ضربات جوية لمختبرات مخدرات تابعة لطالبان

المصدر: رويترز

قال مسؤولون محليون، إن ضربات جوية في غرب أفغانستان، هذا الأسبوع أدت إلى تدمير عدد من مختبرات المخدرات التابعة لحركة ”طالبان“ ومقتل عشرات المدنيين.

وذكرت وزارة الدفاع الأفغانية، أن ضربات جوية للتحالف في ثلاثة أماكن في إقليم فراه بغرب البلاد مساء الأحد ”دمرت 68 من مختبرات المخدرات التابعة لطالبان وقتلت 150 مسلحًا في إطار حملة جوية تستهدف قطع أحد مصادر الدخل الرئيسة للحركة“.

لكن عبدالغفور مجاهد، حاكم منطقة باكوا، التي وقع فيها الهجوم، قال إن كثيرين من القتلى مدنيون يعملون في المختبرات، وقال إن ”45 مدنيًا على الأقل قتلوا في الضربة بالإضافة إلى نحو 18 من مقاتلي طالبان“، وأضاف أن عدة مدنيين في المنازل القريبة أصيبوا بجروح.

وقال مجاهد، ”استعانت طالبان بالمدنيين للعمل في مختبراتها لإنتاج الهيروين وللأسف قتلوا خلال الضربات الجوية“.

ونفى المتحدث باسم وزارة الدفاع ”قيس منجل“، مقتل أي مدني في الضربات في إقليم فراه وهي منطقة نائية ذات كثافة سكانية منخفضة، شهدت مقتل المئات من أفراد الشرطة والجيش خلال أشهر من القتال العنيف.

وجاء الهجوم في أعقاب تقرير للأمم المتحدة الشهر الماضي، أشار إلى أن عدد المدنيين الذين قتلوا في ضربات جوية أفغانية وأمريكية في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، يفوق عدد من قتلوا بأي وسيلة أخرى.

لكن الهجوم يؤكد أيضًا على الغموض المتعلق بكيفية تصنيف المدنيين العاملين مع طالبان.

وتشير تقديرات الحكومة الأفغانية، إلى أن تصنيع المخدرات والضرائب تدر لطالبان نحو 200 مليون دولار سنويًا، وإن حملة الضربات الجوية على مدى الشهور القليلة الماضية استهدفت قطع مصدر التمويل الرئيسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة