تركيا.. ”الشعب الجمهوري“ يرشح إمام أوغلو لانتخابات بلدية إسطنبول

تركيا.. ”الشعب الجمهوري“ يرشح إمام أوغلو لانتخابات بلدية إسطنبول

المصدر: الأناضول

أعلن حزب ”الشعب الجمهوري“ التركي المعارض، يوم الثلاثاء، ترشيح أكرم إمام أوغلو مجددًا لخوض انتخابات الإعادة لرئاسة بلدية اسطنبول الكبرى.

جاء ذلك، في كلمة لزعيم الحزب كمال قليتشدار أوغلو أمام كتلته البرلمانية بالعاصمة أنقرة.

وقال قليتشدار أوغلو إن ”إمام أوغلو ليس مرشح حزب الشعب الجمهوري فحسب، بل هو منذ هذه الساعة مرشح لـ16 مليونًا من سكان إسطنبول“.

والإثنين الماضي، قررت اللجنة العليا للانتخابات، إلغاء انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، وإعادة إجرائها في 23 حزيران/ يونيو المقبل، وذلك استجابة للطعون المقدمة من حزب العدالة والتنمية.

وفي معرض رده على قرار إعادة انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول، انتقد قليتشدار أوغلو بشدة، أعضاء اللجنة، متهمًا إياهم بالانصياع لأوامر السلطة في البلاد.

وأضاف أن ”الضمائر تغلي، يجب أن نوقف ما يجري“، مؤكدًا أن ”المشكلة خرجت عن كونها مشكلة رئاسة بلدية إسطنبول، بل أصبحت مشكلة ديمقراطية، وأخلاق، وضمير في كل تركيا“.

ودعا قليتشدار أوغلو سكان إسطنبول إلى تحكيم ضمائرهم وانتخاب إمام أوغلو لرئاسة بلدية كبرى مدن البلاد.

وأشار إلى أن الديمقراطية والعدالة ستفوز في انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول المزمع إجراؤها في 23 حزيران/ يونيو المقبل.

وأعلنت عدة أحزاب تركية صغيرة، يوم الثلاثاء، إلى أنها قد تدعم مرشح المعارضة، احتجاجًا على قرار المجلس الأعلى للانتخابات إلغاء نتائج انتخابات البلدية التي أجريت في مارس/ آذار.

وعقد حزب السعادة الإسلامي الذي حصل مرشحه نجدت جوكجنار على أكثر من 100 ألف صوت، خلال الانتخابات، اجتماعًا طارئًا اليوم الثلاثاء.

وقال جوكجنار لمحطة (تي.في.5) التلفزيونية: ”أنا مستعد للانسحاب لصالح إمام أوغلو، سأنتظر قرار حزبي“.

وكتب حزب اليسار الديمقراطي، الذي فاز بأكثر من 30 ألف صوت، على تويتر، أنه ”سيفعل ما يلزم لمواجهة المخالفات القانونية التي يرتكبها المجلس الأعلى للانتخابات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com