البرلمان الإيراني يناقش إمكانية إعادة بعض الأنشطة النووية

البرلمان الإيراني يناقش إمكانية إعادة بعض الأنشطة النووية

المصدر: طهران- إرم نيوز

بدأ مجلس الشورى الإسلامي في إيران (البرلمان)، اليوم الثلاثاء، مناقشة إمكانية إعادة بعض الأنشطة النووية، كإحدى الخطوات للرد على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالانسحاب من الاتفاق النووي العام الماضي، وإعادة فرض العقوبات الصارمة ضد طهران.

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيرنا“، إن ”البرلمان الإيراني بدأ عقد جلسة مغلقة لمناقشة إمكانية إعادة بعض لأنشطة النووية“.

وسوف يعلن الرئيس حسن روحاني عن ذلك غدًا على شاشة التلفزيون الرسمي مباشرة، في كلمة له بمناسبة مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي عام 2015.

ووفقًا لمصادر برلمانية في طهران، فإن هذه الخطوة تعتبر -أيضًا- استجابة لعدم الامتثال لجميع الالتزامات التي تعهد بها الاتحاد الأوروبي، مضيفة أنه ”سيعلن غدًا عن حزمة من عودة الأنشطة النووية بالتزامن مع عقوبات جديدة محتملة ضد إيران من قبل الرئيس دونالد ترامب“.

ونقلت وكالة أنباء رسمية إيرانية، أمس الاثنين، عن مصدر مقرب من اللجنة الإيرانية المشرفة على الاتفاق النووي مع الغرب، أن طهران استأنفت بعض أنشطتها النووية، مضيفة أن ”هذا الاستئناف سيعلن عنه الرئيس حسن روحاني في خطاب مباشر يوم الأربعاء المقبل“.

ونقلت وكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني عن المصدر قوله: إن ”جزءًا من الأنشطة النووية التي توقفت في إطار الاتفاق النووي المبرم عام 2015، استؤنفت ردًّا على قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي في مايو الماضي، وعدم قدرة الدول الأوروبية على الوفاء بالتزاماتها“.

وأضاف أنه ”سيتم تنفيذ خطط بلادنا في إطار المادتين 26 و36، والقضية لا يتم معالجتها حاليًّا، وكان ثمَّة تخفيض صغير وعام لبعض الالتزامات على جدول الأعمال“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة