المعارضة: إعادة انتخابات اسطنبول يوم أسود للديمقراطية التركية

المعارضة: إعادة انتخابات اسطنبول يوم أسود للديمقراطية التركية

المصدر: فريق التحرير

قال فائق أوزتراق، نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، في تركيا، إن اللجنة العليا للانتخابات ”قد أنكرت سبب وجودها، بقبول اعتراضات وطعون النظام(الحاكم) التي ليست لها أية أسس مادية، وإلغاء انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول“.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المعارض التركي، مساء الاثنين، بعد اجتماع طارئ للحزب برئاسة كمال قليجدار أوغلو، والذي استمر نحو 5 ساعات لتقييم القرار الصادر عن اللجنة العليا للانتخابات.

أوزتراق أعرب في تصريحاته عن انتقاده الشديد لقرار اللجنة، واصفًا اليوم الذي صدر فيه القرار (6 مايو/أيار 2019) بـ ”اليوم الأسود في تاريخ تركيا“.

وتابع قائلاً: ”لقد تم بهذا القرار اغتصاب الإرادة الوطنية التي عبرت عنها الصناديق، بل ارتكبت جريمة قانونية في وطننا“، مشيرًا إلى أن ”الخاسر هو الإرادة الوطنية التي تجلت في الصناديق، والديمقراطية التركية“.

وأوضح أن ”اللجنة العليا للانتخابات قد أنكرت بقرارها هذا وجودها، لأنها لم تلتزم بالقوانين“.

وفي وقت سابق من الاثنين، قررت اللجنة العليا للانتخابات التركية، إلغاء انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول الكبرى، وإعادة إجرائها في 23 يونيو/ حزيران المقبل.

وقالت كاتي بيري مقررة الشؤون التركية في البرلمان الأوروبي إن القرار ”يضرب مصداقية انتقال السلطة بشكل ديمقراطي عبرالانتخابات“ في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة