مدمرتان أمريكيتان تبحران في بحر الصين الجنوبي

مدمرتان أمريكيتان تبحران في بحر الصين الجنوبي

المصدر: رويترز

أعلن الجيش الأمريكي أن سفينتين حربيتين أبحرتا يوم الاثنين، قرب جزء تطالب الصين بالسيادة عليه في بحر الصين الجنوبي، في خطوة قد تثير غضب بكين في وقت تشهد فيه العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم توترًا.

وبحر الصين الجنوبي واحد من بين عدد متزايد من نقاط التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة والصين والتي تشمل -أيضًا- حربًا تجارية بين الجانبين والعقوبات الأمريكية وتايوان.

وقال متحدث عسكري أمريكي لـ“رويترز“، إن ”المدمرتين المزودتين بصواريخ مواجهة بريبل وتشونج هون، أبحرتا على بعد 12 ميلًا بحريًّا من جافين وجونسون ريفز في جزر سبراتلي“.

وأوضح الكوماندر كلاي دوس المتحدث باسم الأسطول الأمريكي السابع، أن ”هذا المرور البريء استهدف تحدي المطالب البحرية المفرطة والحفاظ على إمكانية الوصول إلى الممرات المائية التي يحكمها القانون الدولي“.

من جانب آخر، أفادت صحيفة ”ساوث تشاينا مورننج بوست“ الصينية يوم الاثنين نقلًا عن مصدر لم تذكر اسمه، إن ”ليو هي“ نائب رئيس الوزراء الصيني سيسافر إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع لإجراء محادثات تجارية، لكنه اختصر مدة زيارته.

وأضافت الصحيفة أن ”من المتوقع الآن أن يغادر لي بكين يوم الخميس بعد 3 أيام من الموعد الذي كان مقررًا من قبل، ويغادر واشنطن بعد ذلك بيوم“.

وكانت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية ذكرت في وقت سابق أن الصين تفكر في إلغاء المحادثات التجارية التي تجري هذا الأسبوع في ضوء التصريحات التي أدلى بها الرئيس دونالد ترامب وقال فيها، إنه سيزيد التعريفات الجمركية الأمريكية على سلع صينية تبلغ قيمتها 200 مليار دولار هذا الأسبوع، ويستهدف سلعًا تصل قيمتها إلى مئات المليارات قريبًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com