أوكرانيا تُغرق القرم بالظلام

أوكرانيا تُغرق القرم بالظلام

كييف- تدهور الوضع الاقتصادي بشكل كبير في شبه جزيرة القرم الجمعة حيث أوقفت شركات بطاقات الائتمان الرئيسية عملياتها بشبة الجزيرة التي تقع على البحر الأسود وقامت أوكرانيا بقطع الكهرباء عنها وأعلنت توقف حركة النقل بالبلاد.

وفي بيان لهما نقلته وكالات الأنباء الروسية اعلنت شركتا فيزا وماستركارد أنهما لن تقدما خدماتهما ومنتجاتهما في شبه جزيرة القرم.

وأوضحت الشركتان أن هذه الخطوة تتماشى مع أحدث جولة من العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة. كان الرئيس باراك أوباما قد وقع الأسبوع الماضي أمرا يخول وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على الأفراد والكيانات العاملة في شبه جزيرة القرم.

وتعرض النظام المصرفي في شبه جزيرة القرم بالفعل لضربة في وقت سابق من الشهر الجاري عندما أوقفت البنوك عملياتها بعد انهيار الروبل الروسي مقابل الدولار واليورو. وذكرت وسائل الاعلام المحلية أن المقرضين عانوا من نفاد أوراق البنكنوت الأجنبية.

كانت شبه الجزيرة قد تحولت إلى الروبل في أعقاب انضمامها الى روسيا في شهر اذار/مارس الماضي بعد اعلانها الانفصال عن اوكرانيا وفق استفتاء شعبي.

وأعلنت شركة الكهرباء الأوكرانية دي تي أي كيه الجمعة أنها قطعت خط الكهرباء الرئيسي الموصل إلى شبه جزيرة القرم حيث تركت المنطقة التي يقطنها أكثر من مليون نسمة بدون كهرباء منتظمة. وقالت الشركة إنها نفذت اوامر صادرة لها من شركة الكهرباء الوطنية الأوكرانية التي تملكها الدولة.

يذكر أن معظم إمدادات الكهرباء والمياه العذبة تصل الى شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

وقالت شركة السكك الحديدية الاوكرانية الجمعة أيضا إنها ستلغي روابط السكك الحديدية الرئيسية مع شبة الجزيرة اعتبارا من غد السبت.

وفي بيان لها أوضحت الشركة أن هذه الخطوة ترجع فقط إلى“أسباب امنية“.

وفي وقت لاحق قالت هيئة سلامة الطرق الأوكرانية إنها ستوقف مبيعات التذاكر لجميع رحلات الحافلات إلى شبه جزيرة القرم لأسباب أمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com