بوتين يصادق على عقيدة عسكرية جديدة لمواجهة الناتو

بوتين يصادق على عقيدة عسكرية جديدة لمواجهة الناتو

موسكو ـ وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة على ”عقيدة عسكرية“ جديدة تستهدف قوات حلف شمال الأطلسي“الناتو“.

وترى الوثيقة التي وقعها بوتين والتي تحمل عنوان ”نسخة محدثة من العقيدة العسكرية“ أن تهديدا للأمن القومي ظهر أخيرا من قبل قوات الناتو على الحدود الغربية للبلاد.

وتقول الوثيقة أن الجيش الروسي أداة سوف يتم استخدامها كملاذ أخير وأن القوة النووية ستستخدم لردع ”الأعداء المحتملين“، وسيتم استخدام كافة الاسلحة للدفاع عن روسيا.

وتضمنت الوثيقة خطوطا عريضة لـ“التهديد“ تمثل أبرزها في توسع وحشد حلف الناتو ضد روسيا والذي يقو بمهام تنتهك القانون الدولي.

كما تشير الوثيقة الى مخاطر وطنية محدقة تواجه منطقة القطب الشمالي وأن الجيش سيقوم بحماية المصالح الوطنية لروسيا هناك.

وتشمل الخطوط العريضة للوثيقة أيضا أن التطرف والإرهاب خطر يجب الاستعداد له ومواجهته، كما تشير إلى مخاطر تهدد روسيا ناتجة عن انتشار أسلحة الدمار الشامل وتكنولوجيا الصواريخ وعمل أجهزة الاستخبارات الأجنبية.

وضمت قائمة الأخطار العسكرية الخارجية على روسيا، بحسب الوثيقة، استخدام القوة العسكرية في أراضي دول الجوار في انتهاك لقواعد القانون الدولي، وظهور بؤر للنزاعات العسكرية هناك وتصعيدها، وأيضا إقامة أنظمة في الدول المجاورة تكون سياستها مهددة للمصالح الروسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com