حالات اختناق خلال تفريق مسيرات بالضفة

حالات اختناق خلال تفريق مسيرات بالضفة

رام الله- أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق، الجمعة، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي المسيرات الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية، مستخدما الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، بحسب بيان للجان المقاومة الشعبية.

وقال البيان، إن الجيش الإسرائيلي هاجم المسيرات الأسبوعية التي خرجت في عدد من مدن وبلدات الضفة الغربية قبل وصولها الجدار الفاصل وأمطرها بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وأضاف أن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق، نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، وتمت معالجتهم ميدانيا.

وأشار إلى أن الجيش استخدم أيضاً المياه العادمة لتفريق المسيرات، فيما رشق شبان فلسطينيون الجيش بالحجارة والعبوات الفارغة، وأضرموا النيران بعدد من إطارات السيارات.

وينظم الفلسطينيون مسيرات أسبوعية مناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري في بلدات النبي صالح، وبلعين، ونعلين، غرب رام الله وكفر قدوم غرب نابلس، والمعصرة غرب بيت لحم.

و“اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان“ هي تجمّع غير حكومي لناشطين فلسطينيين، يعمل على تنظيم حملات ومسيرات مناهضة للاستيطان والجدار، يشارك فيها أيضاً متضامنون أجانب.

وبحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني فإن الجدار العازل يحرم أكثر من 50 ألفًا من حملة الهوية المقدسية من الإقامة في مدينة القدس عبر عزلهم في الضفة الغربية على الجانب الآخر من الجدار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com