الكشف عن تجسس الـ“أف بي آي“ على حملة ترامب عام 2016

الكشف عن تجسس الـ“أف بي آي“ على حملة ترامب عام 2016

المصدر: أ ف ب

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أن مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) أرسل محققًا متخفيًا للقاء مستشار في الحملة الانتخابية لدونالد ترامب من أجل التحقق من مسألة وجود تعاون مع روسيا.

وبحسب الصحيفة، فإن المحقق التقى بالمستشار جورج بابادوبولوس في حانة لندن في أيلول/سبتمبر 2016 قبل شهرين من انتخاب ترامب رئيسًا، وقدّم نفسه على أنه مساعد في مجال الأبحاث، بحسب الصحيفة التي نقلت ذلك عن مصادر قريبة من الملف دون الكشف عن أسماء.

لكن هذه المحاولة لم تؤد إلى الخروج ”بأي معلومات مفيدة“، بحسب الصحيفة. غير أن الكشف عنها يمكن أن يعزز موقف دونالد ترامب الذي يندد بما يقول إنه ”تجسس“ على حملته الرئاسية.

وكان وزير العدل الأمريكي وليام بار، أكد أمام الكونغرس أنه سيفتح تحقيقًا حول ”تجسس“ مكتب التحقيقات الفدرالي على ترامب. ويقف مكتب التحقيقات الفدرالي وراء تحقيق المحقق العام الخاص روبرت مولر بشأن شبهات تدخل روسي في انتخابات 2016.

والتحقيق الذي دام 22 شهرًا ووصفه ترامب مرارًا بأنه ”مطاردة شعواء“، أسفر عن ملاحقة 34 شخصًا، بينهم جورج بابادوبولوس وثلاث شركات.

وقضى بابادوبولوس 12 يومًا في السجن، وأقرّ بأنه مذنب في الكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي وأكد التزامه التعاون معه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة