”كي مون“ يدين طرد السودان لموظفي الأمم المتحدة

”كي مون“ يدين طرد السودان لموظفي الأمم المتحدة

نيويورك- أدان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قرار حكومة السودان، طرد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والتنموية في السودان، علي الزعتري، ومديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في السودان، ايفون هيلي.

ودعا في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، في وقت متأخر، الخميس، الحكومة السودانية إلى ”العدول فورا عن قرارها“، وحثها على ”التعاون التام مع جميع هيئات الأمم المتحدة الموجودة في البلاد“.

وكانت الحكومة السودانية قد طلبت في وقت سابق، الخميس، من منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والتنموية في السودان، علي الزعتري، وهو أردني الجنسية، مغادرة البلاد.

ويأتي ذلك بعد يوم من طرد الخرطوم مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الهولندية ايفون هيلي.

واعتبر بيان الأمين العام للأمم المتحدة أن ”معاقبة موظفين أممين يقومون بواجباتهم بالأمم المتحدة وفقا لميثاق الأمم المتحدة، هو أمر غير مقبول“.

والشهر الماضي، أعلنت الحكومة السودانية عن إعدادها خطة لـ“سودنة“ العمل الإنساني ابتداء من العام المقبل بعقد شراكة مع الأمم المتحدة فيما يتصل بتحديد وتوزيع الاحتياجات الإنسانية.

كما أغلقت الخرطوم الشهر الماضي مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة حفظ السلام المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور وسط خلاف بين الطرفين حول مزاعم اغتصاب جماعي اتهمت به قوات حكومية.

وفي العام 2009، طردت الحكومة السودانية عددا من المنظمات الإنسانية العاملة في دارفور، متهمة إياها بأنها زودت مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بمعلومات كاذبة استخدمت لتحرير مذكرة اعتقال بحق الرئيس البشير عمر البشير بتهمة ”ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية“.

وتعمل بالسودان 21 منظمة إنسانية تابعة للأمم المتحدة إلى جانب 104 منظمات أجنبية أخرى تتركز غالبية أنشطتها في مناطق نزاعات حيث يحارب الجيش 4 حركات مسلحة في 8 ولايات من أصل 18 ولاية سودانية؛ 5 منها في إقليم دارفور المضطرب غرب البلاد.

وتسبب النزاع المسلح المندلع منذ 2003 في إقليم دارفور الذي يقطنه نحو 7 ملايين نسمة في مقتل 300 ألف شخص وتشريد نحو 2.5 مليون شخص، حسب إحصائيات الأمم المتحدة.

وتشهد أيضا ولايتا جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمتين لدولة جنوب السودان نزاعا مسلحا منذ يونيو / حزيران 2011 تضرر منه نحو 1.2 مليون شخص، حسب إحصائيات أممية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة