عشاء فاخر يثير الشكوك حول علاقة تيريزا بروسيا (صور)

عشاء فاخر يثير الشكوك حول علاقة تيريزا بروسيا (صور)

المصدر: شوقي عبدالعزيز -  إرم نيوز

قضت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وستة من أعضاء مجلس الوزراء ليلة مع زوجة حليف سابق لفلاديمير بوتين، والتي تبرعت بمبلغ 135.000 جنيه إسترليني في حملة لجمع التبرعات لحزب المحافظين، بحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

واستقبلت رئيسة الوزراء ”لوبوف تشيرنوخين“ في فندق غورينغ Goring Hotel فئة 5 نجوم في حي بلجرافيا يوم الإثنين.

وأكد حزب المحافظين أن السيدة تشيرنوخين، وهي الآن مواطنة بريطانية، ليست ”مُقربة من بوتين“.

ولكن هذه الأموال ستثير تساؤلات جديدة حول روابط حزب المحافظين بروسيا، بعد عام واحد فقط من حادث التسمم المرتبط بالتجسس في مدينة سالزبوري.

وقبل خمس سنوات، واجه ديفيد كاميرون أسئلة بعد أن نجحت تشيرنوخين في تقديم 160.000 جنيه إسترليني في حفل عشاء لجمع التبرعات للاعب التنس وبوريس جونسون.

واتهم رئيس الوزراء السابق بالنفاق بشأن التبرع الذي جاء في وقت كان يضغط فيه من أجل فرض عقوبات غربية أشد على موسكو؛ ردًا على ضم القرم وإسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية MH17.

ومن المحتمل أن يؤدي ما كُشف النقاب عنه اليوم إلى اتهامات مماثلة ضد ماي التي تعهدت بالتشدد في مسألة الأموال والنفوذ الروسي في المملكة المتحدة، في أعقاب الهجوم بغاز الأعصاب العام الماضي على عميل في سالزبوري.

وقد حذرت رئيسة الوزراء في ذلك الوقت من أنه لم يعد من الممكن ”العمل كالمعتاد“ مع روسيا.

وكشفت ليز تروس، الأمينة العامة لوزارة الخزانة، عن خبر عشاء ليلة الإثنين من خلال نشر صورة على إنستغرام للسيدة ماي والعديد من الوزيرات ومجموعة من النساء غير المعروفات في فندق ”غورينغ“ بالقرب من قصر باكنغهام.

ورفضت الحكومة وحزب المحافظين أمس الثلاثاء التعليق على هويات النساء بجانب السيدة ماي في الصورة، مدعين أنه كان حدثًا خاصًا، لكن ”ديلي ميل“ اكتشفت أنه كان مأدبة عشاء للسيدة تشيرنوخين وأصدقائها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة