لماذا تخلت أوكرانيا عن حالة عدم الانحياز؟

لماذا تخلت أوكرانيا عن حالة عدم الانحياز؟

كييف- أدخل الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو هذا الشهر تعديلا يسمح برفع حالة عدم الانحياز التي تنتهجها الدولة، في خطوة يقول عنها إنها مبررة ”بسبب عدوان الاتحاد الروسي على أوكرانيا“ و ”الضم غير القانوني لشبه جزيرة القرم“.

وما تزال حالة عدم الانحياز، التي تنتهجها الجمهورية السوفيتية السابقة، عقيدة رئيسية في السياسة الخارجية والداخلية الأوكرانية، وطبقا لبيان حكومي مصاحب للتشريع، فإن هذا الموقف لم يعد فعالا بالنسبة للأمن الوطني.

وقالت الإدارة الرئاسية في البيان“إن إصرار أوكرانيا الطويل على البقاء في المنطقة العازلة الرمادية بين أنظمة ضخمة للدفاع الجماعي يعتبر تحديا إضافيا“.

وأضافت الإدارة أن الالتزامات الدولية باحترام استقلال أوكرانيا وسلامة حدودها ثبت أنها ”أداة غير كافية“ لضمان الأمن.

وطبقا للبيان، فإن هدف أوكرانيا من الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) يتماشى أيضا مع التزام الدولة المسبق بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وقد صوت البرلمان الأوكراني لصالح القرار بأغلبية ساحقة، حيث أيده 303 نواب مقابل ثمانية معارضين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com