الملكة إليزابيث تحث على المصالحة بعد استفتاء اسكتلندا

الملكة إليزابيث تحث على المصالحة بعد استفتاء اسكتلندا

لندن- انتهزت الملكة اليزابيت الثانية ملكة بريطانيا كلمتها السنوية بمناسبة عيد الميلاد، الخميس، كي تعلن تأييدها للمصالحة لا سيما في اسكتلندا حيث أدى استفتاء على الاستقلال عن بريطانيا لم يكتب له النجاح في وقت سابق من العام الحالي إلى استقطاب الرأي العام.

واستلهمت الملكة البالغة من العمر 88 عاما روح هدنة قصيرة بين القوات البريطانية والألمانية في عيد الميلاد إبان الحرب العالمية الاولى أي قبل قرن من الزمن مستشهدة بهذه اللحظة التاريخية كنموذج لإمكانية تذليل الخلافات التي لا يمكن التوفيق بينها.

وقالت: ”تتخذ المصالحة عدة صور بطبيعة الحال. شعر كثيرون في اسكتلندا بعد الاستفتاء بخيبة أمل كبيرة فيما شعر آخرون بالارتياح وجسر هذه الخلافات سيستغرق وقتا“.

ورفض الاسكتلنديون الاستقلال بنسبة 55% مقابل 45%في الاستفتاء الذي جرى في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد حملة شابتها المرارة استمرت عامين وأدت إلى مشاعر فرقة بين الأصدقاء والعائلات.

وقالت الملكة: ”يبدو في بعض الأحيان إن فرص المصالحة ضئيلة في مواجهة الحرب والخصومة. إلا أن هدنة عيد الميلاد قبل قرن مضى تذكرنا بأن قوة مستديمة تكمن في السلام والوئام بقلوب الرجال والنساء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com