أزمات تعصف بمساعي نتنياهو لتشكيل الحكومة الإسرائيلية

أزمات تعصف بمساعي نتنياهو لتشكيل الحكومة الإسرائيلية

المصدر: إرم نيوز

كشفت صحيفة ”يسرائيل هيوم“ العبرية، اليوم الأربعاء، أن الحكومة الإسرائيلية تواجه صعوبات مستمرة ومتزايدة في تشكيل الائتلاف الحاكم.

أبرز تلك العقبات، بحسب الصحيفة العبرية، تتمثل في الخلافات العميقة بين أفيغدور ليبرمان وزير الدفاع السابق وزعيم حزب ”إسرائيل بيتنا“ وبين الأحزاب الدينية على خلفية قانون التجنيد ووزارة الدفاع.

من جهتها، ذكرت قناة ”كان“ العبرية أن هناك قطيعة تامة هذه الأيام بين طواقم المفاوضات الائتلافية من الليكود وحزب ”يسرائيل بيتنو“، وذكرت أن الجانبين انقطعا عن التواصل بعد أسبوع من الاجتماع بين الجانبين، وعلى ما يبدو فإنه لن يكون اجتماع في الأفق القريب.

وأوضحت القناة الرسمية أنه لا توجد حتى اتصالات هاتفية بين رؤساء طواقم المفاوضات، ولا توجد اتصالات هاتفية بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وأفيغدور ليبرمان.

وقالت القناة إن نتنياهو يجري اجتماعات غير رسمية مع بعض قادة الأحزاب، حيث اجتمع اليوم مع رئيس حزب ”شاس“ المتدين ارييه درعي.

ونقلت ”كان“ عن مصدر مسؤول قوله إن نتنياهو مصر على تشريع قانون ”الحصانة“، وقال إن القانون ”هو معركة حياة بالنسبة لنتنياهو ولن يتنازل عنه“.

وقال نتنياهو في اجتماع لحزب ”الليكود“ معقبًا: ”نحن في منتصف التجمع الائتلافي. هذا عمل صعب مع الكثير من الجوانب المختلفة من حيث توزيع المناصب والسيطرة على ميزانية الحكومة والعديد من التحديات الأخرى كذلك. آمل أن يكتمل هذا العمل قبل الموعد النهائي، لكنني لست متأكدًا من ذلك، لأننا عادة نلتقي في الموعد النهائي“.

وأشار إلى أنه سيبدأ باتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن الكنيست، كما سيتحدث شخصيًا مع جميع الأعضاء بشأن قضية مشروع قانون التجنيد.

وأثار هذا القانون سابقًا خلافات كبيرة أدت لحل الحكومة السابقة وإجراء انتخابات مبكرة، فيما بدأت بعض الأحزاب حاليًا بالتلويح بالقضية مجددًا.

وأجريت انتخابات إسرائيلية في 9 نيسان/ أبريل المنصرم، بفوز حزب الليكود الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com