الخارجية الأمريكية تدين قمع المعارضات للحجاب في إيران

الخارجية الأمريكية تدين قمع المعارضات للحجاب في إيران

المصدر: إرم نيوز

دانت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، حملة القمع التي تشنها الشرطة الإيرانية ضد المعارضات للحجاب الذي تفرضه السلطات منذ عام 1979، مضيفة أن العديد من النساء المعارضات للحجاب القسري معرضات للتهديد والاستجواب على أيدي قوات الأمن.

وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم ”تدين الولايات المتحدة بشدة القمع المتزايد للمدافعات عن حقوق الإنسان“، مضيفة أن ”السلطات الإيرانية اعتقلت مؤخرًا (ياسمين ارياني، ومنيرة عرب شاهي، ومزجان كيشافارز)، بسبب رفض الحجاب خلال احتجاجات سلمية في الأيام الأخيرة“.

وأشار البيان إلى قرار السلطات القضائية الإيرانية بسجن الناشطة ”ويدا موحد“ التي أطلقت ثورة ضد الحجاب في إيران، وعرفت تلك الثورة بـ“نساء شارع الثورة“، وكذلك اعتقال شابرك شجري، حيث حُكم على موحد بالسجن لمدة عام فيما حكم على شجري بـ 20 عامًا، واصفًا ”المحاكمات بغير العادلة“.

وأضاف البيان ”نشجب بقوة قرار السلطات الإيرانية ضد المدافعة عن حقوق الإنسان نسرين سوتوده التي حُكم عليها بـ 148 جلدة والسجن لمدة 33 عامًا بسبب الدفاع عن المضطهدين من قبل الحكومة الإيرانية“.

وتابع ”بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من النساء الأخريات في إيران يتعرضن للتهديد والاستجواب على أيدي قوات الأمن، في حين أن النظام يخاف بشكل متزايد من شعبه“.

ودعت وزارة الخارجية الأمريكية الحكومة الإيرانية إلى ”وضع حد لترهيب وسجن النساء اللائي يستجبن لمطالبهن الضميرية ويحترمن حقوقهن الأساسية“.

وفي الأيام الأخيرة، كانت هناك تقارير عن زيادة ضغوط لقوات الشرطة في إيران على حجاب النساء، بما في ذلك استدعاء وغرامات للنساء اللاتي لا يرتدين الأوشحة داخل السيارات الشخصية.

وأعلنت قوات الشرطة الإيرانية أنها اعتمدت طريقة هذا العام، بما في ذلك إرسال رسائل نصية قصيرة إلى النساء اللائي لا يرتدين الحجاب داخل سياراتهن.

وفي العام الماضي، شهدت بعض المدن الإيرانية خروج مسيرات احتجاج معارضة للحجاب الإجباري بطرق جديدة، بما في ذلك إزالة الأوشحة في الأماكن العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com