نيجيري يهِب ”بوكو حرام“ ابنته لتنفيذ هجوم

نيجيري يهِب ”بوكو حرام“ ابنته لتنفيذ هجوم

جوهانسبرج- قالت فتاة نيجيرية تبلغ من العمر 13 عاما، إن والدها وهبها لجماعة ”بوكو حرام“ المتشددة لتنفيذ عملية انتحارية، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية، الخميس.

وتحدثت الفتاة في مؤتمر صحافي نظمته الشرطة الأربعاء 24 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، بعد أسبوعين من إلقاء القبض عليها لحملها متفجرات أثناء طلبها مساعدة طبية في مدينة كانو، شمال البلاد.

وأصيبت الفتاة في تفجير انتحاري نفذته فتاتان أخريان في سوق غزل ونسيج أسفر عن مقتل أربعة من المارة. ولم تفجر الفتاة القنبلة التي كانت بحوزتها.

وذكرت صحيفتا ”فانجارد“ و ”بريميوم تايمز“ أنه خلال المؤتمر الصحافي، أفادت الفتاة بأنها من داماتورو في ولاية يوبي، شمال شرق البلاد.

وقالت إن أعضاء الجماعة المسلحة وعدوها أنها ستذهب إلى الجنة إذا أكملت المهمة، لكن بعد ذلك هددوها بالقتل عندما رفضت.

ولم تذكر الشرطة ماذا حدث لوالد الفتاة. وذكرت تقارير أنه لم يحضر مع الفتاة محام خلال المؤتمر.

وقتلت بوكو حرام، التي تريد إقامة دولة إسلامية، أكثر من أربعة آلاف شخص في شمال نيجيريا عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة