”الكنيست“ الإسرائيلي يضم عددًا قياسيًا من النواب المثليين جنسيًا

”الكنيست“ الإسرائيلي يضم عددًا قياسيًا من النواب المثليين جنسيًا

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

قالت قناة ”مكان“ العبرية، اليوم الثلاثاء، إن أعضاء ”الكنيست“ الإسرائيلي الفائزين بالانتخابات الأخيرة، سيؤدون ما يسمى ”يمين الولاء للدولة وقوانينها“.

وذكرت القناة أن ”الكنيست“ يضم عددًا قياسيًا من النواب المثليين جنسيًا بلغ 5 نواب من أصل 49 نائبًا جديدًا، منهم 13 نائبًا غير يهودي، كما يضم الحادي والعشرون كذلك 29 امرأة فزن بالمقاعد النيابية في الانتخابات الأخيرة.

وتقدم حزب ”ميرتس“ اليوم، بمشروع قانون يقضي بإلغاء قانون القومية، ليكون أول مشروع قانون يطرحه على ”الكنيست“ الجديد.

وقالت رئيسة الحزب تامار زاندبرغ، إن قانون القومية عنصري ويمارس التمييز ولا مكان له في دولة ديمقراطية.

من جهتها، قالت قناة ”كان ريشت“ العبرية، إن أول الملفات على طاولة الحكومة سيكون ضم الضفة الغربية، كما سيشمل اتفاق تشكيل الائتلاف الحكومي الجديد ضم أجزاء من الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية.

وأوضحت القناة، أن طواقم المفاوضات لحزبي ”اتحاد أحزاب اليمين“ و“الليكود“، يعملان على صياغة بند في الاتفاق الائتلافي بينهما، يشمل ضم أجزاء من الضفة الغربية. وبحسب القناة، فإن الحديث يدور عن فرض السيادة الإسرائيلية، على المستوطنات الكبرى المقامة على أراضي الضفة الغربية.

يشار إلى أن نتنياهو، قد يوافق على مطالب الأحزاب اليمينية وشروطها للانضمام إلى الائتلاف الحكومي، مقابل موافقتها على تمرير قانون تحصين رئيس الوزراء، الذي يمنع التحقيق مع رئيس الوزراء أو حبسه خلال فترة توليه المنصب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة