نتنياهو يسعى لتغيير خريطة الأحزاب اليمينية في إسرائيل

نتنياهو يسعى لتغيير خريطة الأحزاب اليمينية في إسرائيل

المصدر: القدس المحتلة- إرم نيوز

كشفت تقارير إعلامية عبرية، اليوم الاثنين، أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، يعمل على بلورة خطة من أجل تغيير خريطة الأحزاب الدينية، واستقطابها تحت راية حزب ”الليكود“، من خلال استقطاب قادة الأحزاب اليمينية الأخرى إلى جانب عشرات الآلاف من الشباب لحزبه خلال الفترة المقبلة.

ويعتزم ”الليكود“ توسيع صفوفه من خلال إدخال عشرات آلاف المنتسبين الجدد من بين ناخبي الأحزاب اليمينية، وفتح أبوابه قريبًا لبدء عملية تنسيب الأفراد، على مدار 3 أشهر، وتستهدف بالأساس ناخبي حزب ”اليمين الجديد“، كما سيعقد الحزب مؤتمرًا بعد انتهاء عملية الانتساب مباشرة.

ونقلت صحيفة ”معاريف“ العبرية، عن مصدر مسؤول قوله: إن 138.598 ناخبًا منحوا أصواتهم لحزب ”اليمين الجديد“، أصبحوا اليوم من دون بيت سياسي، وبلا قيادة ولا حزب. وهم لا يريدون الانضمام إلى ”اتحاد الأحزاب اليمينية“، بقيادة بتسلئيل سموتريتش، وأفكارهم أقرب إلى الليكود. ولذلك فإنه من الطبيعي ضمهم إلى صفوف الليكود“.

وفي الوقت الذي يتحدث فيه نتنياهو عن جذب مؤيدي حزب ”اليمين الجديد“، برئاسة وزير التعليم السابق، نفتالي بينت، ووزيرة القضاء، أياليت شاكيد، يدور الحديث عن توحيد حزبي ”كولانو“، برئاسة وزير المالية موشيه كاحلون، و“إسرائيل بيتنا“، برئاسة أفيغدور ليبرمان.

وتشير التوقعات حاليًّا، إلى أن شاكيد ستنتسب لليكود، وأن من شأن ذلك أن يشجع آخرين من مؤيدي ”اليمين الجديد“ على الانتساب لليكود.

وقال قيادي في حزب ”الليكود“: إن ”النية تتجه لعقد مؤتمر لليكود بعد انتهاء عملية الانتساب مباشرة، وانتخاب مؤسسات جديدة“.

إلى جانب ذلك، يتوقع قادة ”الليكود“ أن الكثيرين من ناخبي حزب ”زيهوت“، الذين يوصفون بأنهم ”خائبو الأمل“ نتيجة فشل رئيس الحزب موشيه فيغلن باجتياز نسبة الحسم في انتخابات الكنيست الـ 21، سيرغبون بالانتساب لليكود.

وفي سياق اللقاءات بين نتنياهو وكحالون، وفي إطار المفاوضات الائتلافية لتشكيل الحكومة المقبلة، فإن حملة الانتسابات ستشمل آلاف المؤيدين لحزب ”كولانو“.

وكان كحالون عبّر عشية الانتخابات، عن موافقته على توحيد حزبي ”الليكود“ و“كولانو“ في حال فازت قائمة ”كاحول- لافان“، برئاسة بيني غانتس، بعدد مقاعد أكثر في الكنيست، واحتمال تكليف الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، لغانتس بتشكيل الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة