من أسقط الطائرة الأردنية؟

من أسقط الطائرة الأردنية؟

المصدر: أبوظبي - شبكة إرم الإخبارية

تضاربت الروايات بشأن من أسقط الطائرة الأردنية التي تحطمت في سوريا يوم الاربعاء ما أدى إلى أسر قائدها رهينة بأيدي تنظيم الدولة الإسلامية.

ففي حين زعم التنظيم أنه أسقط الطائرة بصاروخ حراري، أعلن الجيش الأمريكي أن الأدلة أظهرت أن داعش لم يسقط الطائرة.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية إن الادلة تبين أن الطائرة لم تسقط بنيران تنظيم الدولة الاسلامية. ولم تكشف القيادة عن طبيعة تلك الأدلة.

وكان المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني قال يوم امس الأربعاء لمحطة الحدث التلفزيونية الفضائية إن الطائرة المقاتلة أسقطت بعدما استهدفتها صواريخ أرضية. وأضاف أن محاولة لإنقاذ الطيار قبل أسره فشلت لكنه لم يعط تفاصيل.

لكن المومني قال في وقت لاحق إن تقييمات جديدة أظهرت أنه لا يوجد مؤشر على أن الطائرة أسقطت بنيران مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

ولم تقدم القيادة المركزية لقوات التحالف، على الفور، سببا واضحا لسقوط الطائرة رغم حديثها عن وضوح الأدلة التي تثبت عدم استهدافها من قبل داعش، ما ترك الباب مفتوحا أما التكهنات حول احتمال أن تكون الطائرة سقطت جراء عطل فني، أو بنيران صديقة، أو أسقطتها الدفاعات الجوية السورية.

والطائرة التي تحطمت هي من نوع F-16 تتميز بتعدد الأدوار والمهام، وقدرات قتالية عالية خلال ظروف جوية مختلفة، وتحمل ستة صواريخ جو-جو وجو-أرض، وقنابل موجهة بالليزر، ومزودة بأسلحة ونظام حماية إلكتروني قادر على حماية الطائرة من أنظمة التشويش والصواريخ الموجهة والحرارية.

وتساءل بعض المراقبين عن ما إذا كانت لدى الطيار الأسير خبرة كافية في قيادة هذا النوع المتطور من الطائرات القتالية.

ويتطلب إسقاط F-16 وجود رادارات قادرة على اكتشافها أولاً، وكذلك منظومة أخرى للتشويش على أنظمة الطائرة الإلكترونية والدفاعية، بالإضافة إلى صاروخ متطور مضاد للطائرات يستطيع التغلب على سرعة الطائرة وأنظمتها الدفاعية.

وهذه المنظومة قد تكون قريبة من صواريخ نظام سام 300 الذي تضاربت المعلومات في الآونة الأخيرة حول رغبة موسكو بإرساله لللنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وهذا كله قد يؤدي إلى خلط الأوراق مجدداً ورفع وتيرة التوتر لدى التحالف الدولي بشأن الموقف والتكتيكات العسكرية الملائمة للعمل في سوريا ضد ”داعش“.

وسوريا موافقة ”ضمنا“ على عمل التحالف ضد داعش.

ويرى مراقبون أن إبلاغ إيران بمهمة التحالف، نوع من التنسيق غير المباشر بين دمشق وواشنطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com