إيران تصادر أهم مسجد للسنة بمدينة مشهد لتحويله مركزًا تجاريًا

إيران تصادر أهم مسجد للسنة بمدينة مشهد لتحويله مركزًا تجاريًا

المصدر: إرم نيوز

صادرت بلدية مدينة مشهد شمال شرق إيران، اليوم الأحد، مسجد ”الفاروق الأعظم“ لتحويل أرضه إلى مركز تجاري، وفقًا لما كشفته وثيقة رسمية صادرة عن البلدية.

وطالبت البلدية الإيرانية القائمين على المسجد بإخلاء أثاث المسجد، والأجهزة، مشيرة إلى أنها ”أمهلت القائمين على المسجد مدة 48 ساعة لتنفيذ ذلك“.

وأشارت الوثيقة، إلى أن ”بلدية مدينة مشهد ستصادر المسجد بعد انقضاء المهلة القانونية“، محملة القائمين على المسجد ”جميع الخسائر والتكاليف التي تقوم بها بلدية مشهد بذريعة أن بناءه يخالف القوانين المعمول بها“.

وأشار موقع ”آمد نيوز“ الإيراني المعارض، أن خامنئي أمر قبل عدة سنوات بمنع إعادة بناء أو تطوير للمساجد السنية، كما رفض السماح ببناء العديد من الأماكن الخدمية للمساجد السنية.

وأضاف الموقع في تقرير له عند تناوله معلومات عن عزم السلطات هدم مسجد ”الفاروق الأعظم“ بمدينة مشهد، أن هذا الإجراء يأتي مع قرب حلول شهر رمضان حيث كانت تقام الصلاة وبعض الأنشطة الأخرى في هذا المسجد الذي يتميز بسجل تاريخي في مكانه المعروف بقرية ”إسماعيل آباد“.

ومرارًا، دعت شخصيات شيعية وسنية في إيران، بينهم برلمانيون، إلى ضرورة بناء مسجد للسنة في العاصمة طهران، ويبلغ عدد السنة بحسب تقديرات حكومية نحو 10 ملايين شخص، وهم ثاني أقلية دينية في البلاد ويتعرضون لمضايقات من قبل السلطات في التوظيف والإجراءات الإدارية، بحسب تقارير حقوقية.

وأعلن زعيم علماء أهل السنة، الشيخ عبد الحميد إسماعيل، في أكثر من مناسبة، أن سلطات العاصمة الإيرانية ترفض الاستجابة لهذه الدعوات.

وقبل 25 عامًا، تم هدم ”مسجد فيض“ بمدينة مشهد الذي يعود للطائفة السنية، ويقع بالقرب من منزل والد المرشد الإيراني علي خامنئي، حيث تم تحويله إلى منتزه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com