إيران توقف التحقيق في أسباب وفاة رفسنجاني دون نتائج

إيران توقف التحقيق في أسباب وفاة رفسنجاني دون نتائج

المصدر: طهران - إرم نيوز

قال أحد مستشاري رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني الراحل، هاشمي رفسنجاني، الأحد، إن السلطات الحكومية أوقفت التحقيق في أسباب وفاة رفسنجاني، الذي قالت طهران إنه توفي نتيجة نوبة قلبية، في الثامن من يناير/ كانون الثاني 2017.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية ”إيرنا“، اليوم، عن المستشار غلام علي رجائي، قوله، إنه ”بعد مرور أكثر من عامين على تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في وفاة هاشمي رفسنجاني، تم إيقاف التحقيق بهذا الموضوع، رغم عدم انتهائه“.

وأضاف أن ”الرئيس حسن روحاني رفض إغلاق قضية التحقيق في وفاة رفسنجاني، لكن الضغوط أدت إلى إيقاف العمل والتحقيقات“.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، قالت فاطمة هاشمي رفسنجاني، البنت الكبرى للراحل، إن ”كمية كبيرة من المواد المشعة اكتُشفت في جسد والدها ومساعده الذي نقل معه إلى المستشفى“.

وأضافت فاطمة، أن ”جسد والدها علي أكبر هاشمي رفسنجاني كان مليئًا بالمواد المشعة عن طريق فحص المؤسسات الأمنية“.

فيما قالت فائزة رفسنجاني، ابنة رفسنجاني، إن ”عائلتها لم تتعرف بعد على الأسباب المقنعة والمنطقية لوفاة والدها“.

وفي 27 يناير/ كانون الثاني 2018، شكل المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، برئاسة الأدميرال علي شمخاني، لجنة للتحقيق في أسباب وفاة هاشمي رفسنجاني، بعد تقارير تحدثت عن عملية اغتياله وتصفيته.

وقالت مصادر إيرانية، إن ”المجلس الأعلى للأمن القومي، كلف اللواء رضا سيف اللهي، القائد السابق للشرطة الإيرانية، بالتحقيق في أسباب وفاة هاشمي رفسنجاني، على أن يقدم تقارير مفصلة بشأن ذلك إلى الرئيس حسن روحاني، ورئيس مجلس الأمن القومي، الأدميرال علي شمخاني“.

ومنذ الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في إيران عام 2009، والتي قادتها المعارضة الإصلاحية وأعلن رفسنجاني تأييده لها، بدأت الخلافات تتسع بين رفسنجاني والمرشد علي خامنئي، ما دفع الأخير إلى عزله من منصب إمام صلاة الجمعة في طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة