تداعيات اعتدءات سيريلانكا.. صلاة الجمعة في البيوت واستقالة قائد الشرطة

تداعيات اعتدءات سيريلانكا.. صلاة الجمعة في البيوت واستقالة قائد الشرطة

المصدر: رويترز+ ا ف ب

استقال قائد شرطة سريلانكا على إثر اعتداءات عيد الفصح، التي وقعت يوم الأحد الماضي، وأسفرت عن مصرع 253 شخصًا، كما أعلن الجمعة رئيس الجمهورية مايثريبالا سيريسينا.

وقال الرئيس خلال لقاء مع الإعلام إن ”المفتش العام للشرطة قد استقال“.

 وقائد الشرطة بوجيت جاياسوندارا، هو ثاني مسؤول سريلانكي رفيع يغادر منصبه جراء إخفاق السلطات في تفادي الهجمات، وذلك بعد استقالة وزير الدفاع مساء الخميس.

يأتي ذلك فيما نوشد المسلمون في سريلانكا الصلاة بالمنازل الجمعة وعدم الذهاب للمساجد أو الكنائس، وذلك بعد تحذير أجهزة المخابرات من هجمات محتملة بسيارات مفخخة وسط مخاوف من أعمال عنف انتقامية بعد تفجيرات عيد القيامة يوم الأحد الماضي.

وناشدت السفارة الأمريكية في سريلانكا أيضًا مواطنيها بتجنب أماكن العبادة خلال عطلة نهاية الأسبوع المقبلة،‭ ‬بعد أن حذرت السلطات من احتمال وقوع مزيد من الهجمات تستهدف مراكز دينية.

ولا تزال سريلانكا على صفيح ساخن بعد تفجيرات انتحارية استهدفت ثلاث كنائس وأربعة فنادق أوقعت 253 شخصًا ونحو 500 مصاب. وأعلن تنظيم داعش المسؤولية عن الهجمات.

وقال الجيش الجمعة إنه يجري نشر حوالي عشرة آلاف جندي في أنحاء الدولة، وهي جزيرة في المحيط الهندي، للقيام بأعمال البحث وتأمين المراكز الدينية.

وتدفع مخاوف من أعمال عنف طائفي انتقامية كثيرا من المسلمين للفرار من منازلهم وسط مخاوف من تفجيرات وملازمة المنازل جبرا والمداهمات الأمنية.

وناشدت جمعية علماء سريلانكا، وهي الهيئة الدينية الإسلامية الرئيسية في سريلانكا، المسلمين الصلاة في المنازل  الجمعة في حالة ”كانت هناك حاجة لحماية الأسرة والممتلكات“.

كما ناشد الكاردينال مالكوم رانجيث القساوسة عدم إقامة أي قداس بالكنائس حتى إشعار آخر. وقال ”الأمن مهم“.

وألقت الشرطة القبض على ما لا يقل عن 76 شخصًا، بينهم أجانب من سوريا ومصر، في إطار تحقيقاتها حتي الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة